8 - باب استحباب الدعاء بالمأثور عند الحجر الاسود ، ووجوب ابتداء الطواف منه - مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

8 - باب استحباب الدعاء بالمأثور عند الحجر الاسود ، ووجوب ابتداء الطواف منه

رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، أنه قال : " إن الله عز و جل ينزل في كل يوم و ليلة إلى الكعبة مائة و عشرين رحمة ، ستين للطائفين ، و أربعين للمصلين ، و عشرين للناظرين " .

8 ( باب استحباب الدعاء بالمأثور عند الحجر الاسود و وجوب ابتداء الطواف منه ) [ 11126 ] 1 بعض نسخ الرضوي : " و إذا انتهيت إلى الحجر الاسود فارفع يديك و قل : بسم الله و بالله ( 1 ) و الله أكبر ، أللهم إيمانا بك ، و تصديقا بكتابك ، و إتباعا لسنة ( 2 ) نبيك ( صلى الله عليه و آله ) ، و وفاء بعهدك ، آمنت بالله ، و كفرت بالجبت و الطاغوت ، الله أكبر ، لا إله إلا الله و الله أكبر ، أللهم لك حججت ، و إياك أجبت ، و إليك وفدت ، و لك قصدت ، و بك صمدت ، و زيارتك أردت ، و أنا في فنائك ، و في حرمك ، و ضيفك ، و على باب بيتك ، نزلت ساحتك ، و حللت بفنائك ، أللهم أنت ربي و رب هذا البيت ، أللهم إن هذا اليوم يوم تكره فيه الرفث ، و تقضي فيه التفث ، و تبر فيه القسم ، و تعتق فيه النسم ، قد جعلت هذا البيت عيدا لخلقك ، و قربانا لهم إليك ، و مثابة للناس و أمنا ، و جعلته ( لهم قيما ) ( 3 ) بحجة ، و يطاف حوله ، و يجاوره العاكف ، و يأمن فيه الخائف .

أللهم و إني ممن حجه لك رغبة فيك ، ( و ) ( 4 ) التماسا لرضائك


الباب 8 1 بعض نسخ الرضوي : و عنه في البحار ج 99 ص 342 .

1 - ليس في البحار .

2 - و فيه : لسنتك و سنة .

3 - في البحار : فيها .

4 - " الواو " استظهار من المصنف " قده " .

/ 446