مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ 10156 ] 12 و عن عيسى بن أبي منصور ، قال : كنت عند أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، أنا ، و عبد الله بن أبي يعفور ، و عبد الله بن طلحة ، فقال ( عليه السلام ) ابتداء : " يا ابن أبي يعفور ، قال رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : ستت خصال من كن فيه كان بين يدي الله عز و جل ، و عن يمين الله " ، قال ابن أبي يعفور : و ما هي جعلت فداك ؟ قال : " يحب المرء المسلم لاخيه ما يحب لاعز أهله ، و يكره المرء المسلم لاخيه ما يكره لاعز أهله ، و يناصحه الولاية " ، فبكى ابن أبي يعفور و قال : و كيف يناصحه الولاية ؟ قال : " يا ابن أبي يعفور ، إذا كان منه [ بتلك المنزلة بثه همه ففرح ] ( 1 ) لفرحه إن هو فرح ، و حزن لحزنه إن هو حزن ، و إن كان عنده ما يفرج عنه فرج عنه ، و إلا دعا الله له .

قال : ثم قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : ثلاث لكم ، و ثلاث لنا : أن تعرفوا فضلنا ، و أن تطأوا أعقابنا ، و تنظروا عاقبتنا ، فمن كان هكذا كان بين يدي الله ، و عن يمين الله إلى أن قال أما بلغك حديث أن رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) كان يقول : إن المؤمنين عن يمين الله ، و بين يدي الله ، وجوههم أبيض من الثلج ، و أضوأ من الشمس الضاحية ، فيسأل السائل : من ( 2 ) هؤلاء ؟ فيقال : هؤلاء الذين تحابوا في جلال الله " .

[ 10157 ] 13 علي بن إبراهيم في تفسيره : عن الصادق ( عليه السلام )


12 المؤمن ص 41 ح 94 ، و رواه الكليني في الكافي ج 2 ص 138 ح 9 ، و عنه في البحار 74 ص 251 ح 47 .

1 - كان في المخطوط : " بثلث يهم و فرح " ، و ما أثبتناه من الكافي و البحار .

2 - كان في المخطوط " عن " ، و ما أثبتناه من المصدر .

13 تفسير علي بن إبراهيم ج 1 ص 156 .

/ 446