107 - باب استحباب التراحم والتعاطف ، والتزاور والالفة - مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

107 - باب استحباب التراحم والتعاطف ، والتزاور والالفة

107 ( باب استحباب التراحم و التعاطف ، و التزاور و الالفة ) [ 10180 ] 1 الحسين بن سعيد في كتاب ابتلاء المؤمن : عن سماعة ، عنه ( عليه السلام ) في حديث أنه قال : " و يحق على المسلمين الاجتهاد ( 1 ) و التواصل على التعطف ، و المواساة لاهل الحاجة ، و التعطف منكم يكونون على أمر الله ، رحماء بينهم متراحمين ، مهمين لما غاب عنهم ( 2 ) من أمرهم ، على ما مضى عليه الانصار ، على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) " .

[ 10181 ] 2 أبو القاسم الكوفي في كتاب الاخلاق : عن أبي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) ، أنه قال : " تواصلوا و تباذلوا و تباروا و تراحموا ، و كونوا إخوانا بررة كما أمركم الله تعالى " .

[ 10182 ] 3 العلامة الحلي في الرسالة السعدية : عن رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، أنه قال : " و الذي نفسي بيده لا يضع الله الرحمة إلا على رحيم " ، قالوا : يا رسول الله ، كلنا رحيم ، قال : " ليس الذي يرحم نفسه و أهله خاصة ، و لكن الذي يرحم المسلمين ، و قال ( صلى الله عليه و آله ) : قال تعالى : إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا " .


الباب 107 1 المؤمن ص 44 ح 101 .

1 - في المصدر زيادة : له .

2 - في المصدر : عنكم ، و في هامش المخطوط : في نسخة " عنكم " .

2 الاخلاق : مخطوط ، أخرجه في البحار ج 74 ص 399 ح 39 عن كتاب الزهد : ص 22 ح 48 .

3 الرسالة السعدية :

/ 446