96 - باب استحباب العفو عن الظالم ، وصلة القاطع ، والاحسان إلى المسئ ، وإعطاء المانع - مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

96 - باب استحباب العفو عن الظالم ، وصلة القاطع ، والاحسان إلى المسئ ، وإعطاء المانع

غضبت و ذهبت و تركتنا في مكاننا ، فقال : " بلى ، أنه لما كان يشتمك و أنت ساكت ، كان ملك واقف يرده عنك ، و كنت أراه و أتبسم ، و لما شرعت في جوابه ذهب الملك و جاء شيطان ، و لم أكن أجلس في محل فيه شيطان ، اسمع مني ثلاث كلمات يا ابا بكر : ما من عبد نزلت عليه مظلمة فعفا عنها إلا نصره الله تعالى و أعزه ، و ما من عبد فتح لنفسه باب سؤال ليكثر ماله إلا زاده الله في فقره ، و ما من عبد فتح باب عطاء وصلة إلا زاد الله في ماله " .

96 ( باب استحباب العفو عن الظالم ، وصلة القاطع ، و الاحسان إلى المسي ، و إعطاء المانع ) [ 10050 ] 1 الشيخ المفيد في مجالسه : عن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن أبيه ، عن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن علي بن مهزيار ، عن ابن أبي عمير ، عن النضر ، عن ابن سنان ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : " قال رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، في خطبته : ألا أخبركم بخبر خلائق الدنيا و الآخرة : العفو عمن ظلمك ، و أن تصل من قطعك ، و الاحسان إلى من أساء إليك ، و إعطاء من حرمك ، و في التباغض الحالقة ، لا أعني حالقة الشعر و لكن حالقة الدين " .

[ 10051 ] 2 الصدوق في الامالي : عن علي بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن محمد البرقي ، عن أبيه ، عن جده ، عن جعفر بن عبد الله النماونجي ( 1 ) ، عن عبد الجبار بن محمد ، عن داود الشعيري ، عن


الباب 96 1 أمالي المفيد ص 180 ح 2 .

2 أمالي الصدوق ص 490 ح 9 .

1 - في نسخة : الناونجي ( منه قده ) .

/ 446