مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ردئ ( 1 ) ، و ليس في الانسان خصلة أشر منه ، و هو خلق إبليس و نسبه ( 2 ) ، فلا يماري في أي حال كان إلا من كان جاهلا بنفسه و بغيره ، محروما من حقائق الدين " .

[ 10244 ] 5 روي أن رجلا قال للحسين بن علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) : اجلس حتى ننتناظر فلي الدين ، فقال : " يا هذا ، أنا بصير بديني ، مكشوف علي هداي ، فإن كنت جاهلا بدينك فاذهب فاطلبه ، مالي و للمماراة ، و أن الشيطان ليوسوس للرجل و يناجيه ، و يقول : ناظر الناس في الدين ، لئلا يظنوا بك العجز و الجهل ، ثم المراء ( 1 ) لا يخلو من أربعة أوجه : أما أن تتمارى أنت و صاحبك فيما تعلمان ، فقد تركتما بذلك النصيحة ، و طلبتما الفضيحة ، و اضعتما ذلك العلم ، أو تجهلانه فأظهرتما جهلا ، ( و خاصمتما جهلا ) ( 2 ) ، و أما تعلمه أنت ، فظلمت صاحبك بطلب ( 3 ) عثرته ، أو يعلمه صاحبك ، فتركت حرمته ، و لم تنزل ( 4 ) منزلته ، و هذا كله محال ، فمن أنصف و قبل الحق و ترك الممارة ، فقد أوثق إيمانه ، و أحسن صحبة دينه ، و صان عقله " .


1 - في المصدر : دوي .

الداء الدوي : هو الداء الذي يعجز الاطباء ، و منه حديث علي ( ع ) " قد ملت أطباء هذا الداء الدوي " ( مجمع البحرين ج 1 ح 151 ) .

2 - و فيه : نسبته .

5 مصباح الشريعة ص 269 .

1 - في نسخة " الامر " ، ( منه قده ) .

2 - ليس في المصدر .

3 - في المصدر : بطلبك .

4 - و فيه : تنزله .

/ 446