در المنثور فی التفسیر بالمأثور جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

در المنثور فی التفسیر بالمأثور - جلد 2

جلال الدین عبد الرحمن ابن أبی بکر السیوطی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ظهر البطن و أخرج مالك و الشافعي و ابن أبى شيبة و أبو داود و البيهقى في سننه عن أبى عبد الله الصنابحى أنه قدم المدينة في خلافه أبى بكر الصديق فصلى وراء أبى بكر المغرب فقرأ أبو بكر في الركعتين الاوليين بام القرآن و سورة سورة من قصار المفصل ثم قام في الركعة الثالث فقرأبام القرآن و هذه الآية ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذن هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب و أخرج ابن جرير و الطبراني في السنة و الحاكم و صححه عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يكثر ان يقول يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك قلنا يا رسول الله تخاف علينا و قد آمنا بك فقال ان قلوب بني آدم بين اصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يقول به هكذا و لفظ الطبراني ان قلب ابن آدم بين أصبعين من أصابع الله عز و جل فإذا شاء أن يقيمه أقامه و إذا شاء أن يزيغه أزاغه و أخرج أحمد و النسائي و ابن ماجه و ابن جرير و الحاكم والصححه و البيهقى في الاسماء و الصفات عن النواس بن سمعان سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول الميزان بيد الرحمن يرفع أقواما و يضع آخرين إلى يوم القيامة و قلب ابن آدم بين اصبعين من أصابع الرحمن إذا شاء أقامه و إذا شاء أزاغه و كان يقول يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك و أخرج الحاكم و صححه عن المقداد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لقلب ابن آدم أشد انقلابا من القدر إذا اجتمع غليانا و أخرج ابن جرير عن محمد بن جعفر بن الزبير في قوله ربنا لا تزغ قلوبنا أى لا تمل قلوبنا و ان ملنا باجسادنا و أخرج ابن سعد في طبقاته عن أبى عطاف ان أبا هريرة كان يقول أى رب لا أزنين أى رب لا أسرقن أى رب لا أكفرن قيل له أو تخاف قال آمنت بمحرف القلوب ثلاثا و أخرج الحكيم الترمذي في نوادر الاصول عن أبى الدرداء قال كان عبد الله بن رواحة إذا لقيني قال اجلس يا عويمر فلنؤمن ساعة فنجلس فنذكر الله على ما يشاء ثم قال يا عويمر هذه مجالس الايمان ان مثل الايمان و مثلك كمثل قميصك بينا أنت قد نزعته اذ لبسته و بينا أنت قد لبسته اذ نزعته يا عويمر للقلب أسرع تقلبا من القدر إذا استجمعت غليانا و أخرج الحكيم الترمذي من طريق عتبة بن عبد الله بن خالد بن معدان عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم انما الايمان بمنزلة القميص مرة تقمصه و مرة تنزعه و أخرج الحكيم الترمذي عن أبى أيوب الانصاري قال ليأتين على الرجل أحايين و ما في جلده موضع ابرة من النفاق والياتين عليه أحايين و ما في جلده موضع ابرة من ايمان و أخرج أبو داود و النسائي و البيهقى في الاسماء و الصفات عن عائشة ان رسول صلى الله عليه و سلم كان إذا استيقظ من الليل قال لا اله لا أنت سبحانك أللهم انى أستغفرك لذنبي و أسألك رحمتك أللهم زدني علما و لا تزغ قلبى بعد اذ هديتنى وهب لي من لدنك رحمة انك أنت الوهاب و أخرج مسلم و النسائي و ابن جرير و البيهقى عن عبد الله بن عمرو أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ان قلوب بني آدم كلها بين أصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه كيف يشاء ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أللهم يا مصرف القلوب صرف قلوبنا إلى طاعتك و أخرج الطبراني في السنة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم انما قلب ابن آدم بين أصبعين من أصابع الرحمن عز و جل قوله تعالى ( ربنا انك جامع الناس ) الآية أخرج ابن النجار في تاريخه عن جعفر بن محمد الخلدى قال روى عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال من قرأ هذه الآية على شيء ضاع منه رده الله عليه ربنا انك جامع الناس ليوم لا ريب فيه ان الله لا يخلف الميعاد أللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع بيني و بين مالى انك على كل شيء قدير قوله تعالى ( كدأب آل فرعون ) أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن ابن عباس في قوله كدأب آل فرعون قال كصنيع آل فرعون و أخرج ابن المنذر و أبو الشيخ عن ابن عباس في قوله كدأب آل فرعون قال كفعل و أخرج أبو الشيخ عن مجاهد مثله و أخرج ابن جرير عن الربيع كدأب آل فرعون يقول كسنتهم قوله تعالى ( قل للذين كفروا ) الآيتين أخرج ابن إسحاق و ابن جرير و البيهقى في الدلائل عن ابن عباس ان رسول الله صلى الله عليه و سلم لما أصاب ما أصاب من بدر و رجع إلى المدينة جمع اليهود في سوق بني قينقاع و قال يا معشر يهود اسلموا قبل ان يصيكم الله بما أصاب قريشا فقالوا يا محمد لا يغرنك من نفسك ان قتلت نفرا من قريش كانوا أغمار لا يعرفون القتال انك و الله لو قاتلتنا لعرفت انا نحن الناس وانك لم تلق مثلنا فانزل الله قل للذين كفروا ستغلبون إلى قوله لاولى الابصار و أخرج ابن اسحق و ابن جرير و ابن أبى حاتم عن عاصم بن

/ 350