در المنثور فی التفسیر بالمأثور جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

در المنثور فی التفسیر بالمأثور - جلد 2

جلال الدین عبد الرحمن ابن أبی بکر السیوطی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


و أخرج عبد بن حميد و ابن جرير عن مجاهد قال السيد الكريم على الله و أخرج ابن أبى الدنيا في ذم الغضب و ابن جرير عن عكرمة قال السيد الذي لا يغلبه الغضب و أخرج ابن جرير عن سعيد بن المسيب قال السيد الفقية العالم و أخرج أحمد في الزهد و الخرائطي في مكارم الاخلاق عن الضحاك قال السيد الحسن الخلق و الحصور الذي حصر عن النساء و أخرج أحمد و البيهقى في سنه عن مجاهد قال الحصور الذي لا يأتى النساء و أخرج أحمد في الزهد عن وهب بن منبه قال نادى مناد من السماء ان يحيى بن زكريا سيد من ولدت النساء و ان جورجيس سيد الشهداء و أخرج ابن أبى شيبة و أحمد في الزهد عن سعيد بن جبير قال السيد الحليم و الحصور الذي لا يأتى النساء و أخرج عبد الرزاق و ابن المنذر و ابن أبى حاتم و ابن عساكر عن ابن عباس في قوله و سيدا و حصورا قال السيد الحليم و الحصور الذي لا يأتى النساء و أخرج أحمد في الزهد و ابن جرير و ابن المنذر و ابن أبى حاتم عن ابن عباس قال الحصور الذي لا ينزل الماء و أخرج ابن جرير و ابن المنذر و البيهقى في سننه عن ابن مسعود قال الحصورى الذي لا يقرب النساء و لفظ ابن المنذر العنين و أخرج ابن جرير و ابن المنذر و ابن أبى حاتم و ابن عساكر عن عمر و بن العاصي عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ما من عبد يلقى الله الا ذا ذنب الا يحيى بن زكريا فان الله يقول و سيدا و حصورا قال و انما كان ذكره مثل هدبه الثوب و أشار بانملته و أخرجه ابن أبى شيبة و أحمد في الزهد و ابن أبى حاتم و ابن عساكر عن أبى هريرة من وجه آخر عن ابن عمرو موقوفا و هو أقوى اسنادا من المرفوع و أخرج ابن أبى حاتم و ابن عساكر عن أبى هريرة ان النبي صلى الله عليه و سلم قال كل ابن آدم يلقى الله بذنب قد أذنبه يعذبه عليه ان شاء أو يرحمه الا يحيى بن زكريا فانه كان سيدا و حصورا و نبيا من الصالحين ثم أهوى النبي صلى الله عليه و سلم إلى قذاة من الارض فاخذها و قال كان ذكره مثل هذه القذاة و أخرج الطبراني عن أبى امامة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أربعة لعنوا في الدنيا و الآخرة و أمنت الملائكة رجل جعله الله ذكرا فانت نفسه و تشبه بالنساء و إمرأة جعلها الله أنثى فتذكرت و تشبهت بالرجال و الذى يضل الاعمى و رجل حصور و لم يجعل الله حصورا الا يحيى بن زكريا و أخرج ابن عساكر عن معاوية بن صالح عن بعضهم رفع الحديث لعن الله و الملائكة رجلا تحصر بعد يحيى بن زكريا و أخرج ابن حرير عن سعيد ابن المسيب في قوله و حصورا قال لا يشتهى النساء ثم ضرب بيده إلى الارض فاخذ نواة فقال ما كان معه مثل هذه و أخرج الطستى في مسائله عن ابن عباس ان نافع بن الازرق سأله عن قوله و حصورا قال الذي لا يأتى النساء قال و هل تعرف العرب ذلك قال نعم أما سمعت قول الشاعر و حصور عن الخنا يأمر النا س بفعل الحراب و التشمير قوله تعالى ( قال رب ) الآية أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن السدي قال لما سمع زكريا النداء جاءه الشيطان فقال له يا زكريا ان الصوت الذي سمعت ليس هو من الله انما هو من الشيطان ليسخر بك و لو كان من الله أوحى إليك كما يوحى إليك في غيره من الامر فشك مكانه و قال انى يكون لي غلام و أخرج بن حرير عن عكرمة قال أتاه الشيطان فاراد ان يكدر عليه نعمة ربه قال هل تدري من ناداك قال نعم نادانى ملائكة ربي قال بل ذلك الشيطان لو كان هذا من ربك لا خفاه إليك كما أخفيت نداءك فقال رب اجعل لي آية قوله تعالى ( و إمرأتي عاقر ) أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن شعيب الجبائى قال اسم أم يحيى أشيع قوله تعالى ( قال كذلك ) الآية أخرج ابن أبى حاتم عن السدي في قوله كذلك يعنى هكذا و فى قوله رب اجعل لي آية قال قال زكريا يا رب فان كان هذا الصوت منك فاجعل لي آية و أخرج ابن المنذر عن ابن جريج رب اجعل لي آية قال بالحمل به و أخرج عبد الرزاق و عبد بن حميد و ابن جرير و ابن المنذر و ابن أبى حاتم عن قتادة في قوله آيتك أن لا تكلم الناس ثلاثة أيام قال انما عوقب بذلك لان الملائكة شافهته بذلك مشافهة فبشرته بيحيى فسال الآية بعد كلام الملائكة إياه فاخذ عليه بلسانه و أخرج ابن أبى حاتم عن أبى عبد الرحمن السلمى قال عتقل لسانه من مرض و أخرج عن السدي قال اعتقل لسانه ثلاثة أيام و ثلاث ليال و أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن جبير بن نفير قال و با لسانه في فيه حتى ملاه فمنعه الكلام ثم أطلقه الله بعد ثلاث و أخرج ابن أبى حاتم عن ابن عباس في قوله الا رمزا قال الرمز


/ 350