در المنثور فی التفسیر بالمأثور جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

در المنثور فی التفسیر بالمأثور - جلد 2

جلال الدین عبد الرحمن ابن أبی بکر السیوطی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ما السبيل يا رسول الله قال الزاد و الراحلة و أخرج الدار قطنى و الحاكم و صححه عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم سئل عن قول الله من استطاع اليه سبيلا فقيل ما السبيل قال الزاد و الراحلة و أخرج سعيد بن منصور و ابن أبى شيبة و عبد بن حميد و ابن جرير و ابن المنذر و الدار قطنى و البيهقى في سننهما عن الحسن قال قرأ رسول الله صلى الله عليه و سلم على الناس حجر البيت من استطاع اليه سبيلا قالوا يا رسول الله ما السبيل قال الزاد و الراحلة و أخرج الدار قطنى و البيهقى في سننهما من طريق الحق عن أبيه عن عائشة قالت سئل النبي صلى الله عليه و سلم السبيل إلى الحج قال الزاد و الراحلة و أخرج الدار قطنى في سننه عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم في قوله و لله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا قال قيل يا رسول الله ما السبيل قال الزاد و الراحلة و أخرج الدار قطنى عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و سلم قال السبيل إلى البيت الزاد و الراحلة و أخرج الدار قطنى عن جابر بن عبد الله قال لما نزلت هذه الآية و لله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا قام رجل فقال يا رسول الله السيبل قال الزاد و الراحلة و أخرج الدار قطنى عن على عن النبي صلى الله عليه و سلم و لله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا قال فسئل عن ذلك فقال تجد ظهر بعير و أخرج بن أبى شيبة و ابن جرير عن عمر بن الخطاب في قوله من استطاع اليه سبيلا قال الزاد و الراحلة و أخرج ابن أبى شيبة و ابن جرير و البيهقى في سننه عن ابن عباس في قوله من استطاع اليه سبيلا قال الزاد و البعير و فى لفظ و الراحلة و أخرج ابن جرير و ابن المنذر و البيهقى عن ابن عباس في قوله من استطاع اليه سبيلا قال السبيل ان يصح بدن العبد و يكون له ثمن زاد و راحلة من غير ان يجحف به و أخرج ابن أبى شيبة و عبد بن حميد عن ابن عباس قال سبيلا من وجد اليه سعة و لم يحل بينه و بينه و أخرج ابن أبى شيبة و عبد بن حميد و ابن جرير و ابن المنذر عن عبد الله بن الزبير من استطاع اليه سبيلا قال الاستطاعة القوة و أخرج ابن أبى شيبة عن مجاهد من استطاع اليه سبيلا قال زاد أو راحلة و أخرج ابن أبى شيبة عن سعيد بن جبير و الحسن و عطاء مثله و أخرج ابن أبى شيبة و ابن أبى حاتم عن إبراهيم النخعي قال ان المحرم للمرأة من السبيل الذي قال الله و أخرج الحاكم و صححه عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تسافر إمرأة مسيرة ليلة و فى لفظ لا تسافر المرأة بريد الا مع ذي محرم و أخرج ابن أبى شيبة عن ابن عباس سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يخطب يقول لا تسافر إمرأة الا مع ذي محرم فقام رجل فقال يا رسول الله ان إمرأتي خرجت حاجة وانى كتبت في غزوة كذا و كذا فقال انطلق فحج مع إمرأتك و أخرج الترمذي و ابن جرير و ابن أبى حاتم و البيهقى في الشعب و ابن مردويه عن على قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من ملك زادا و راحلة تبلغه إلى بيت الله و لم يحج بيت الله فلا عليه ان يموت يهوديا أو نصرانيا و ذلك بان الله يقول و لله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا و من كفر فان الله غنى عن العالمين و أخرج سعيد بن منصور و أحمد في كتاب الايمان و أبو يعلى و البيهقى عن أبى امامة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من مات و لم يحج حجة الاسلام لم يمنعه مرض حابس أو سلطان جائر أو حاجة ظاهرة فليمت على أى حال شاء يهوديا أو نصرانيا و أخرج ابن المنذر عن عبد الرحمن بن سابط مرفوعا مرسلا مثله و أخرج سعيد بن منصور بسند صحيح عن عمر بن الخطاب قال لقد هممت ان أبعث رجالا إلى هذه الامصار فلينظروا كل من كان له جدة و لم يحج فيضربوا عليهم الجزية ما هم بمسلمين ما هم بمسلمين و أخرج سعيد بن منصور و ابن أبى شيبة عن عمر بن الخطاب قال من مات و هو موسر لم يحج فليمت ان شاء يهوديا و ان شاء نصرانيا و أخرج ابن أبى شيبة و عبد بن حميد و ابن أبى حاتم من طريق مجاهد عن ابن عمر قال من كان يجد و هو موسر صحيح لم يحج كان سيماه بين عينيه كافر ثم تلا هذه الآية و من كفر فان الله غنى عن العالمين و لفظ ابن أبى شيبة من مات و هو موسر و لم يحج جاء يوم القيامة و بين عينيه مكتوب كافر و أخرج سعيد بن منصور من طريق نافع عن ابن عمر قال من وجد إلى الحج سبيلا سنة ثم سنة ثم مات و لم يحج لم يصل عليه لا يدرى مات يهوديا أو نصرانيا و أخرج سعيد ابن منصور عن عمر بن الخطاب قال لو ترك الناس الحج لقاتلتهم عليه كما نقاتلهم على الصلاة و الزكاة و أخرج سعيد بن منصور عن ابن عباس قال لو أن الناس تركوا الحج عاما واحدا لا يحج أحد ما نوظر و أبعده و أخرج

/ 350