در المنثور فی التفسیر بالمأثور جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

در المنثور فی التفسیر بالمأثور - جلد 2

جلال الدین عبد الرحمن ابن أبی بکر السیوطی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و الطاعة فيما استطاعوا و أخرج عبد بن حميد و ابن المنذر و ابن أبى حاتم عن عكرمة في قوله اتقوا الله حق تقاته قال نزلت هذه الآية في الاوس و الخزرج و كان بينهم قتال يوم بعاث قبيل مقدم النبي صلى الله عليه و سلم فقدم النبي صلى الله عليه و سلم فاصلح بينهم فانزل الله هذه الآيات و أخرج ابن أبى حاتم عن أنس قال لا يتقى الله العبد حق تقاته حتى يخزن من لسانه و أخرج الطيالسي و أحمد و الترمذى و صححاه و النسائي و ابن ماجه و ابن المنذر و ابن أبى حاتم و ابن حبان و الطبراني و الحاكم و صححه و البيهقي في البعث عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن الا و أنتم مسلمون و لو ان قطرة من الزقوم قطرت لامرت على أهل الارض عيشهم فكيف ممن ليس له طعام الا الزقوم و أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن طاوس يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته و هو أن يطاع فلا يعصى فان لم تفعلوا و لم تستطيعوا فلا تموتن الا و أنتم مسلمون قال على الاسلام و على حرمة الاسلام و أخرج الخطيب عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يتقى الله عبد حق تقاته حتى يعلم ان ما أصابه لم يكن ليخطئه و ما أخطأه لم يكن ليصيبه قوله تعالى ( و اعتصموا ) الآية أخرج سعيد بن منصور و ابن أبى شيبة و ابن جرير و ابن المنذر و الطبراني بسند صحيح عن ابن مسعود في قول الله و اعتصموا بحبل الله قال حبل الله القرآن و أخرج الفريابي و عبد بن حميد و ابن الضريس و ابن جرير و ابن الانباري في المصاحف و الطبراني و ابن مردويه و البيهقى في الشعب عن ابن مسعود قال ان هذا الصراط مخضر تحضره الشياطين و ينادون يا عبد الله هلم هذا هو الطريق ليصدوا عن سبيل الله فاعتصموا بحبل الله فان حبل الله القرآن و أخرج ابن أبى شيبة و ابن جرير عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كتاب الله هو حبل الله الممدود من السماء إلى الارض و أخرج ابن أبى شيبة عن أبى شريح الخزاعي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان هذا القرآن سبب طرفه بيد الله و طرفه بأيديكم فتمسكوا به فانكم لن تضلوا و لن تضلوا بعده أبدا و أخرج ابن أبى شيبة و الطبراني عن زيد بن أرقم قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال انى تارك فيكم كتاب الله هو حبل الله من اتبعه كان على الهدى و من تركه كان على الضلالة و أخرج أحمد عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم انى تارك فيكم خليفتين كتاب الله عز و جل حبل ممدود ما بين السماء و الارض و عترتي أهل بيتي و انهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض و أخرج الطبراني عن زيد بن أرقم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم انى لكم فرط و انكم واردون على الحوض فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين قيل و ما الثقلان يا رسول الله قال الاكبر كتاب الله عز و جل سبب طرفه بيد الله و طرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزالوا او لا تضلوا و الاصغر عترتي و انهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض و سألت لهما ذاك ربي فلا تقدموهما لتهلكوا و لا تعلموهما فانهما أعلم منكم و أخرج ابن سعد و أحمد و الطبراني عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أيها الناس انى تارك فيكم ما ان أخذتم به لن تضلوا بعدي أمرين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء و الارض و عترتي أهل بيتي و انهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض و أخرج سعيد بن منصور و عبد بن حميد و ابن جرير و ابن المنذر و الطبراني من طريق الشعبي عن ابن مسعود و اعتصموا بحبل الله جميعا قال حبل الله الجماعة و أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم من طريق الشعبي عن ثابت بن فطنة المزني قال سمعت ابن مسعود يخطب و هو يقول أيها الناس عليكم بالطاعة و الجماعة فانهما حبل الله الذي أمر به و أخرج ابن أبى حاتم عن سماك بن الوليد الحنفي انه لقى ابن عباس فقال ما تقول في سلطان علينا يظلمونا و يشتمونا و يعتدون علينا في صدقاتنا ألاتمنعهم فال لا أعطهم الجماعة الجماعة انما هلكت الامم الخالية بتفرقها أما سمعت قول الله و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا و أخرج ابن ماجه و ابن جرير و ابن أبى حاتم عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم افترقت بنو إسرائيل على احدى و سبعين فرقه و ان أمتي ستفترق على اثنين و سبعين فرقه كلهم في النار الا واحدة قالوا يا رسول الله و من هذه الواحدة قال الجماعة ثم قال و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا و أخرج ابن ماجه و ابن جرير و ابن أبى حام عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم افترقت بنو إسرائيل على احدى و سبعين فرقه و ان أمتي ستفترق على اثنين و سبعين فرقة

/ 350