در المنثور فی التفسیر بالمأثور جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

در المنثور فی التفسیر بالمأثور - جلد 2

جلال الدین عبد الرحمن ابن أبی بکر السیوطی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و أخرج ابن المنذر عن على بن أبى طالب قال بدر بئر و أخرج ابن أبى شيبة و عبد بن حميد و ابن جرير و ابن أبى حاتم و ابن المنذر عن الشعبي قال كانت بدر بئر الرجل من جهينة يقال له بدر فسميت به و أخرج ابن جرير عن الضحاك قال بدر ماء عن يمين طريق مكة بين مكة و المدينة و أخرج عبد بن حميد و ابن جرير عن قتادة قال بدرماء بين مكة و المدينة التقي عليه النبي صلى الله عليه و سلم و المشركون و كان أول قتال قاتله النبي صلى الله عليه و سلم و ذكر لنا انه قال لاصحابه يومئذ انهم اليوم بعدة أصحاب طالوت يوم لقى جالوت و كانوا ثلاثمائة و بضعة عشر رجلا و ألف و المشركون يومئذ أو راهقوا ذلك و أخرج ابن المنذر عن عكرمة قال كانت بدر متجرا في الجاهلية و أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن الحسن في قوله و أنتم أذلة يقول و أنتم قليل و هم يومئذ بضعة عشر و ثلثمأة و أخرج ابن أبى شيبة و ابن ماجه و ابن أبى حاتم عن رافع بن خديج قال قال جبريل لرسول الله صلى الله عليه و سلم ما تعدون من شهد بدرا فيكم قال خيارنا قال و كذلك نعد من شهد بدرا من الملائكة فينا و أخرج ابن أبى حاتم عن سفيان بن عيينة قال على كل مسلم ان يشكر الله في نصره ببدر يقول الله و لقد نصركم الله ببدر و أنتم أذله فاتقوا الله لعلكم تشكرون و أخرج عبد الرزاق في المصنف عن الزهرى قال سمعت ابن المسيب يقول غزا النبي صلى الله عليه و سلم ثمان عشرة غزوة قال و سمعته مرة أخرى يقول أربعة و عشرين غزوة فلا أدري أ كان و هما منه أوشيأ سمعه بعد ذلك قال الزهرى و كان الذي قاتل فيه النبي صلى الله عليه و سلم كل شيء ذكر في القرآن و أخرج ابن أبى شيبة عن قتادة ان رسول الله صلى الله عليه و سلم غزا تسع عشرة قاتل في ثمان يوم بدر و يوم أحد و يوم الاحزاب و يوم قديد و يوم خيبر و يوم فتح مكة و يوم ماء لبني المصطلق و يوم حنين قوله تعالى ( اذ تقول ) الآيات أخرج ابن أبى شيبة و ابن جرير و ابن المنذر و ابن أبى حاتم عن الشعبي ان المسلمين بلغهم يوم بدران كرز بن جابر المحاربي يمد المشركين فشق ذلك عليهم فانزل الله ألن يكفيكم ان يمدكم ربكم بثلاثة آلاف إلى قوله مسومين قال فبلغت كرز الهزيمة فلم يمد المشركين و لم يمد المسلمون بالخمسة و أخرج ابن جرير عن الشعبي قال لما كان يوم بدر بلغ رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم ذكر نحو الا انه قال و ياتوكم من فورهم هذا يعنى كرزا و أصحابه يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين فبلغ كرزا و أصحابه الهزيمة فلم يمدهم و لم تنزل الخمسة وأمدوا بعد ذلك بألف فهم أربعة آلاف من الملائكة مع المسلمين أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن الحسن في قوله اذ تقول للمؤمنين الآية قال هذا يوم بدر و أخرج عبد بن حميد و ابن جرير و ابن المنذر عن قتادة في الآية قال أ مدوا بألف ثم صاروا ثلاثة آلاف ثم صاروا خمسة آلاف و ذلك يوم بدر و أخرج ابن جرير عن عكرمة في قوله بلى ان تصبروا و تتقوا الآية قال هذا يوم أحد فلم يصبروا و لم يتقوا فلم يمدوا يوم أحد و لو مدوا لم يهزموا يومئذ و أخرج عبد بن حميد و ابن جرير و ابن المنذر و ابن أبى حاتم عن عكرمة قال لم يمد النبي صلى الله عليه و سلم يوم أحد و لا بملك واحد لقول الله ان تصبروا و تتقوا الآية و أخرج ابن جرير و ابن المنذر و ابن أبى حاتم عن الضحاك في قوله ان تصبروا و تتقوا الآية قال كان هذا موعدا من الله يوم أحد عرضه على نبيه صلى الله عليه و سلم ان المؤمنين ان اتقوا و صبروا أيدهم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين ففر المسلمون يوم أحد و ولوا مدبرين فلم يمدهم الله و أخرج ابن جرير عن ابن زيد قال قالوا لرسول الله صلى الله عليه و سلم و هم ينتظرون المشركين يا رسول الله أ ليس يمدنا الله كما أمدنا يوم بدر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ألن يكفيكم ان يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين فانما أمدكم يوم بدر بألف قال فجاءت الزيادة من الله على ان يصبروا و يتقوا و أخرج ابن جرير و ابن أبى حاتم عن ابن عباس في قوله و ياتوكم من فورهم هذا يقول من سفرهم هذا و أخرج عبد بن حميد و ابن جرير عن عكرمة قال من فورهم من وجههم و أخرج ابن جرير عن الحسن و الربيع و قتادة و السدى مثله و أخرج ابن جرير من وجه آخر عن عكرمة من فورهم قال فورهم ذلك كان يوم أحد غضبوا ليوم بدر مما لقوا و أخرج عبد بن حميد و ابن جرير عن مجاهد من فورهم قال من غضبهم و أخرج عبد بن حميد و ابن جرير عن أبى صالح مولى أم هانئ مثله و أخرج ابن جرير عن الضحاك و ياتوكم من فورهم يقول من وجههم و غضبهم و أخرج الطبراني و ابن مردويه بسند ضعيف عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في قوله مسومين قال




/ 350