مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

تعالى إلى غمامة فأمطرتهم و استنقع على الجبل ماء صافيا ، ثم أوحى الله تعالى إلى الشمس و القمر والنجوم : أن تجري في ذلك الماء ، ثم أوحى إلى يوشع بن نون أن يرتقي هو و قومه على الجبل فارتقوا الجبل فقاموا على الماء حتى عرفوا بدء الخلق و آجاله بمجاري الشمس و القمر والنجوم و ساعات الليل و النهار ، فكان أحدهم يعلم متى يموت و متى يمرض ، و من ذا الذي يولد له ، و من ذا الذي لا يولد له فبقوا كذلك برهة من دهرهم ، ثم إن داود عليه الصلاة و السلام قاتلهم على الكفر فأخرجوا إلى داود في القتال من لم يحضر أجله و من حضر أجله خلفوه في بيوتهم فكان يقتل من أصحاب داود و لا يقتل من هؤلاء أحد فقال داود : رب أقاتل على طاعتك و يقاتل هؤلاء على معصيتك ، فيقتل أصحابي و لا يقتل من هؤلاء أحد فاوحى الله تبارك و تعالى إليه : إني كنت علمتهم بدء الخلق و آجاله و إنما أخرجوا إليك من لم يحضر أجله و من حضر أجله خلفوه في بيوتهم فمن ثم يقتل من أصحابك و لا يقتل منهم أحد قال داود : يا رب على ماذا علمتهم ؟ قال : على مجاري الشمس و القمر والنجوم و ساعات الليل و النهار قال : فدعا الله تعالى فحبست الشمس عليهم فزاد في النهار فاختلطت الزيادة بالليل و النهار فلم يعرفوا قدر الزيادة فاختلط عليهم حسابهم قال علي : فمن ثم كره النظر في النجوم

/ 644