مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أجده فيقال : لو كان قاله رسول الله صلى الله عليه و سلم ما غبي ( 1 ) على أبي بكر إني حدثتكم الحديث و لا أدري لعلي لم أ تتبعه حرفا حرفا .

قال ابن كثير : هذا غريب من هذا الوجه جدا و علي بن صالح لا يعرف و الاحاديث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أكثر من هذا المقدار بألوف و لعله انما اتفق له جمع تلك فقط ثم رأى ما رأى لما ذكرت قلت قال الشيخ جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى أو لعله جمع ما فاته سماعه من النبي صلى الله عليه و سلم و حدثه عنه به بعض الصحابة كحديث الجدة و نحوه و الظاهر ان ذلك لا يزيد على هذا المقدار لانه كان احفظ الصحابة و عنده من الاحاديث ما لم يكن عند احد منهم كحديث ( ما دفن نبي إلا حيث يقبض ) ثم خشي ان يكون الذي حدثه و هم فكره تقلد ذلك و ذلك صريح في كلامه .

29461 ( أيضا ) قال ابن سعد في الطبقات قال محمد بن عمر الاسلمي إنما قلت الرواية عن الاكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم لانهم ماتوا قبل أن يحتاج إليهم و إنما كثرت عن عمر بن الخطاب و علي بن أبي طالب لانهما وليا فسئلا و قضيا بين الناس و كل أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم كانوا أئمة يقتدى بهم و يحفظ عنهم ما كانوا يفعلون ، و يستفتون فيفتون ، و سمعوا أحاديث فأدوها فكان الاكابر من أصحاب

1 - غبيي : و في حديث الصوم ( فان غبيي عليكم ) أي خفي .

النهاية 3 / 342 .

ب





/ 644