مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

طول صحبته إنما هو كالنخلة تنتظر متى سيقط عليك منها منفعة ، و إن العالم بمنزلة الصائم المجاهد في سبيل الله ، فإذا مات العالم انثلمت في الاسلام ثلمة لا تسد إلى يوم القيامة و طالب العلم يشيعه سبعون ألفا من مقربي السماء ( المرهبي و ابن عبد الله في العلم ) .

29521 عن الحارث الاعور قال : سئل علي بن أبي طالب عن مسألة فدخل مبادرا ثم خرج في حذاء و رداء و هو متبسم فقيل له : يا أمير المؤمنين إنك كنت إذا سئلت عن مسألة تكون فيها كالسكة المحماة ، قال : إني كنت حاقنا و لا رأي لحاقن ثم أنشأ يقول : إذا المشكلات تصدين لي كشفت حقائقها بالنظر فان رؤيت في محيا الصواب عمياء لا يجتلها البصر مقعنة بغيوب الامور وضعت عليها صحيح الفكر لسانا كشقشقة الاريحيي أو كالحسام اليماني الذكر و قلبا إذا استنطقته الفنون أبر عليها بباهى الدرر و لست بإمعة في الرجال يسائل هذا و ذا ما الخبر ولكنني مذ رب الاصغرين أبين مع ما ضى و ما غبر ( ابن عبد الله في العلم ) ( 1 ) .

1 - أورد هذا الحديث ابن عبد الله في كتابه : جامع بيان العلم و فضله ( 2 / 113 ) و شرح معني الابيات للالفاظ الضرورية . ص

/ 644