مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

عنهم فقيل : هم موالي لرافع بن خديج أمهم حرة مولاة لرافع بن خديج و أبوهم مملوك لاشجع ، فأرسل الزبير فاشترى أباهم فأعتقه ثم قال لبنيه : انتسبوا إلي فانما أنتم موالي فقال رافع : بل هم موالي ولدوا و أمهم حرة و أبوهم مملوك فاختصما إلى عثمان فقضى بولائهم للزبير ( هق ، و قال هذا هو المشهور عن عثمان و قد روي عن الزهري عن عثمان منقطعا بخلافه ثم روي عن الزهري أن الزبير قدم خيبر فرأى فتية أعجبه حالهم فسأل عنهم فقيل هم موالي لبني حارثة أمهم حرة مولاة لبني حارثة و أبوهم مملو فأرسل إلى أبيهم فاشتراه فاعتقه فاختصم هو و بنو حارثة إلى عثمان بن عفان في الولاء فقضى عثمان بالولاء لبني حارثة و قال عثمان الولاء لا يجر قال ق : الرواية الاولى عن عثمان اصح لشواهدها و مراسيل الزهري رديئة ) .

29699 عن عطاء بن أبي رباح أن طارق بن المرقع أعتق أهل بيت سوائب ( 1 ) فأتى بميراثهم فقال عمر : أعطوه ورثة طارق

1 - سوائب : قد تكرر في الحديث ذكر ( السائبة و السوائب ) كان الرجل إذا فذر لقدوم من سفر ، أو برء من مرض أو ذلك قال : نافتي سائبة ، فلا تمنع من ماء و لا مرعى ، و لا تحلب ، و لا تركب .

و كان الرجل إذا أعتق عبدا فقال : هو سائبة فلا عقل بينهما و لا ميراث .

و أصله من تسييب الداوب ، و هو إرسالها تذهب و تجئ كيف شاءت و منه حديث عبد الله ( السائبة يضع ماله حيث شاء ) أي العبد الذي = =

/ 644