مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فأبوا أن يأخذوه فقال عمر : فاجعلوه في مثلهم من الناس ( الشافعي ، ق ) .

29700 عن عطاء بن أبي رباح أن طارق بن المرقع أعتق رجلا سائبة فمات السائبة و ترك ما لا فعرض ماله على طارق فأبى أن يأخذه فكتب عامل مكة إلى عمر بن الخطاب ، فكتب عمر أن اجمع المال و اعرضه على طارق فان قبله فادفعه إليه ، و إن لم يقبله فاشتر رقابا فأعتقهم قال فعرض على طارق فلم يقبله فاشترى به خمسة عشر أو ستة عشر مملوكا فأعتقهم ( هق ) .

29701 عن عبد الله بن وديعة بن خدام قال : كان سالم مولى أبي حذيفة مولى لامرأة منا يقال لها : سلمى بنت يعار أعتقته سائبة في الجاهلية ، فلما أصيب باليمامة أتى عمر بن الخطاب بميراثه فدعا وديعة بن خدام فقال : هذا ميراث مولاكم ، و أنتم أحق به ، فقال : يا أمير المؤمنين قد أغنانا الله عنه قد أعتقته صاحبتنا سائبة فلا نريد أن نرزأ ( 1 ) من إمرأة شيئا فجعله عمر في بيت المال

= = يعتق سائبة ، و لا يكون ولاؤه لمعتقه و لا وارث له ، فيضع ماله حيث شاء .

و منه الحديث ( رأيت عمرو بن لحي يجر قصبه في النار ، و كان أول من سيب السوائب ، و هي التي نهى الله عنها في قوله : ( ما جعل الله من بجيرة و لا سائبة فالسائبة أم البحيرة .

النهاية 2 / 431 .

ب

1 - نرزا : في حديث سراقة بن جعشم ( فلم يرزأني شيئا ) أي لم يأخذا مني شيئا .

يقال رزأته أرزؤه .

و أصله النقص .

النهاية 2 / 218 .

ب

/ 644