مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

قام إليه عبيدة بن الحارث و هو يومئذ أسن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فضرب شبية رجل عبيدة بذباب السيف فأصاب عضلة ساقه فقطعها ، وكر حمزة و علي على شيبة فقتلاه و احتملا عبيدة فجاءا به إلى الصف ، و مخ ساقه يسيل فقال عبيدة : يا رسول الله ألست شهيدا قال : بلى قال : أما و الله لو كان أبو طالب حيا لعلم أنا أحق بما قال منه حين يقول : كذبتم و بيت الله يبزى ( 1 ) محمد و لما نطاعن دونه و نناضل و نسلمه حتى نصرع دونه و نذهل عن أبنائنا و الحلائل و نزلت هذه الآية ( هذان خصمان اختصموا في ربهم ) حمزة أسن من النبي صلى الله عليه و آله بأربع سنين ، و العباس أسن من النبي صلى الله عليه و سلم بثلاث سنين ، قالوا : و كان عتبة بن ربيعة حين دعا إلى البزار قام إليه أبو حذيفة يبارزه فقال له رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : اجلس فلما قام إليه النفر أعلى أبو حذيفة بن عتبة على أبيه فضربه ( كر ) .

29994 عن عروة قال قدم سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل من الشام بعد ما رجل رسول الله صلى الله عليه و سلم من بدر فكلم رسول الله

1 - يبزى : أي : يقهر و يغلب ، و أورد لا يبزى فحذف لا من جواب القسم و هي مراده أي لا يقهر و لم نقاتل عنه و ندافع لسان العرب 14 / 73 .

ب

/ 644