مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أبشروا هذا رسول الله صلى الله عليه و آله فأشار إلي رسول الله صلى الله عليه و آله أن أصمت ( الواقدي ، كر ) .

30032 عن أبي بشير المازني قال : لما صاح الشيطان أزب ( 1 ) العقبة : إن محمدا قد قتل لما أراد الله من ذلك سقط ( 2 ) في أيدي المسلمين و تفرقوا في كل وجه و أصعدوا في الجبل فكان أول من بشرهم برسول الله صلى الله عليه و آله سالما كعب بن مالك ، قال كعب : فجعلت أصيح و يشير إلي رسول الله صلى الله عليه و آله باصبعه على فيه أن أسكت ( الواقدي ، كر ) .

30033 عن القاسم بن محمد عن كهيل الازدي و كانت له صحبة قال : أصيب الناس يوم أحد و كثر فيهم الجراحات ، فأتى رجل النبي صلى الله عليه و آله فقال : إن الناس قد كثر فيهم الجراحات ، قال انطلق فقم على الطريق فلا يمر بك جريح إلا قلت بسم الله ثم تفلت في جرحه و قلت بسم الله شفاء الحي الحميد من كل حد و حديد أو خنجر بليد أللهم اشف إنه لا شافي إلا أنت

1 - أرب : و منه حديث بيعة العقبة ( هو شيطان اسمه أزب العقبة ) و هو الحية .

النهاية 1 / 43 ب

2 - سقط : و سقط في يده ، أي ندم ، و منه قوله تعالى : ( و لما سقط في أيديهم ) .

المختار 241 .

ب

/ 644