مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فسترى قال : يا أم حارثة إنها ليست بجنة واحدة و لكنها جنان كثيرة و هو في الفردوس الاعلى قالت فأصبر ( طب ) .

30044 عن أنس عن المقداد قال : لما تصاففنا للقتال جلس رسول الله صلى الله عليه و سلم تحت راية مصعب بن عمير فلما قتل أصحاب اللواء هزم المشركون الهزيمة الاولى و أغار المسلمون على عسكرهم فانتهبوا ، ثم كروا على المسلمين فأتوا من خلفهم ، فتفرق الناس و نادى رسول الله صلى الله عليه و سلم في أصحاب الالوية ، فأخذ اللواء مصعب بن عمير ، ثم قتل و أخذ راية الخزرج بعد بن عبادة ، و رسول الله صلى الله عليه و سلم قائم تحتها ، و أصحابه محدقون به و دفع لواء المهاجرين إلى أبي الروم العبدري آخر النهار ، و نظرت إلى لواء الاوس مع أسيد بن حضير ، فناوشوهم ساعة و اقتتلوا على الاختلاط من الصفوف و نادى المشركون بشعارهم يا للعزى يا للهبل فأوجعوا و الله فينا قتلا ذريعا و نالوا من رسول الله صلى الله عليه و سلم ما نالوا ، و الذي بعثه بالحق إن رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم ما نالوا ، و الذي بعثه بالحق إن رأيت رسول الله صلى الله عليه و آله زال شبرا واحدا إنه لفي وجه العدو تثوب إليه طائفة من أصحابه مرة ، و تتفرق عنه مرة ، فربما رأيته قائما يرمي عن قوسه أو يرمي بالحجري حتى تحاجزوا ، و ثبت رسول الله صلى الله عليه و آله كما هو عصابة صبروا معه أربعة عشر رجلا سبعة من المهاجرين و سبعة من الانصار أبو بكر و عبد الرحمن

/ 644