مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

30120 ( من مسند بريدة بن الخصيب الاسلمي ) عن بريدة قال : لما كان يوم خيبر أخذ اللواء أبو بكر ، فرجع و لم يفتح له ، فلما كان من الغد أخذ عمر و لم يفتح له ، و قتل ابن مسلمة ، و رجع الناس فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لادفعن لوائي هذا إلى رجل يحب الله و رسوله و يحبه الله و رسوله لن يرجع حتى يفتح عليه ، فبتنا طيبة أنفسنا أن الفتح غدا فصلى رسول الله صلى الله عليه و سلم الغداة ، ثم دعا باللواء و قام قائما فما منا من رجل له منزلة من رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا و هو يرجو أن يكون ذلك الرجل حتى تطاولت أنا لها و رفعت رأسي لمنزلة كانت لي منه فدعا علي بن أبي طالب و هو يشتكي عينيه فمسحها ثم دفع إليه اللواء ففتح له ( ابن جرير ) .

30121 عن بريدة قال : لما نزل رسول الله صلى الله عليه و سلم بحضرة خيبر فزع أهل خيبر فقالوا : جاء محمد في أهل يثرب ، بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم عمر بن الخطاب بالناس ، فلقي أهل خيبر فردوه و كشفوه هو و أصحابه ، فرجعوا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم يجبن أصحابه و يجنه أصحابه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ، لاعطين اللواء غدا رجلا يحب الله و رسوله و يحبه الله و رسوله ، فلما كان الغد تطاول لها أبو بكر و عمر فدعا عليا و هو يومئذ أرمد فتفل في عينه و أعطاه اللواء فانطلق بالناس فلقي أهل خيبر و لقي مرحبا الخيبري فإذا هو يرتجز

/ 644