مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

غفر لك ربك قال : و ما استغفر لانسان قط يخصه إلا استشهد فلما سمع ذلك عمر بن الخطاب قال : يا رسول الله لو ما متعتنا بعامر ؟ فقام استشهد ، قال سلمة : ثم إن رسول الله صلى الله عليه و سلم أرسلني إلى علي فقال : لاعطين الراية اليوم رجلا يحب الله و رسوله أو يحبه الله و رسوله ، فجئت به أقوده أرمد فبصق رسول الله صلى الله عليه و سلم في عينيه ثم أعطاه الراية فخرج مرحب يخطر بسيفه فقال : قد علمت خيبر أني مرحب شاكي السلاح بطل مجرب إذا الحروب أقبلت تلهب فقال علي بن أبي طالب : أنا الذي سمتني أمي حيدره كليث غابات كريه المنظرة أوفيهم بالصاع كيل السندره ( 1 ) ففلق رأس مرحب بالسيف و كان الفتح على يديه ( ش ) ( 2 ) .

1 - السغدرة : ضرب من الكيل عراف جراف واسع .

والسندر : مكيال معروف ، و في حديث علي عليه السلام : أكيلكم بالسيف كيل السندره .

لسان العرب 4 / 382 .

ب

2 - و هكذا أورد القصة ابن سعد في الطبقات الكبرى ( 2 / 110 ) و استدركت التصحيف منه .

و كذا ذكرت الابيات في صحيح مسلم كتاب الجهاد باب غزوة ذي قرد و غيرها من حديث طويل رقم 1807 صحيح مسلم ( 3 / 1441 ) . ص

/ 644