مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بني كنانة ، ثم جاء عروة بن مسعود الثقفي - فذكر الحديث فيما قالوا و قيل لهم - و رجع عروة إلى قريش و قال : إنما جاء الرجل و أصحابه عمارا ، فخلوا بينه و بين البيت ، فليطوفوا فشتموه ، ثم بعثت قريش سهيل بن عمرو و حويطب بن عبد العزي و مكرز بن حفص ليصلحوا عليهم فكلموا رسول الله صلى الله عليه و سلم ودعوه إلى الصلح و الموادعة فلما لان بعضهم لبعض و هم على ذلك لم يستم لهم ما يدعون إليه من الصلح و قد أمر بعضهم بعضا و تزاوروا ، فبينما هم كذلك و طوائف المسلمين في المشركين لا يخاف بعضهم بعضا ينتظرون الصلح و الهدنة إذ رمى رجل من أحد الفريقين رجلا من الفريق الآخر فكانت معركة و تراموا بالنبل و الحجارة ، و صاح الفريقان كلاهما و ارتهن كل واحد من الفريقين من فيهم ، فارتهن المسلمون سهيل بن عمرو و من أتاهم من المشركين ، و ارتهن المشركون عثمان بن عفان و من كان أتاهم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم و دعا رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى البيعة ، و نادى منادي رسول الله صلى الله عليه و سلم : ألا إن روح القدوس قد نزل على رسول الله صلى الله عليه و سلم و أمر بالبيعة فاخرجوا على اسم الله فبايعوا ، فثار المسلمون إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو تحت الشجرة ، فبايعوه على أن لا يفروا أبدا ، فرعبهم الله تعالى ، فأرسلوا من كانوا قد ارتهنوا ، ودعوا إلى الموادعة و الصلح - و ذكر الحديث في كيفية





/ 644