مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

قريش و الله لئن دخلها رسول الله صلى الله عليه و سلم عنوة إنه لهلاك قريش آخر الدهر قال : فأخذت بغلة رسول الله صلى الله عليه و سلم الشهباء ، فركبتها و قال : التمس خطابا أو إنسانا ابعثه إلى قريش يتلقون رسول الله صلى الله عليه و سلم قبل أن يدخلها عليهم عنوة قال : فو الله إني لفي الاراك أبتغي إنسانا إذ سمعت كلاما يقول : و الله إن رأيت كالليلة في النيران قال يقول بديل بن ورقاء : هذه و الله خزاعة حاشتها الحرب ، قال أبو سفيان : خزاعة أقل و أذل من أن تكون هذه نيرانهم و عشيرتهم ، قال : فإذا بأبي سفيان فقلت أبا حنظلة فقال : يا لبيك أبا الفضل ، و عرف صوتي ما لك فداك أبي و أمي فقلت : ويلك هذا رسول الله صلى الله عليه و سلم في عشرة آلاف فقلت : بأبي أنت و أمي ما تأمرني هل من حيلة ؟ قلت : نعم تركب عجز ( 1 ) هذه البغلة فأذهب بك إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فانه و الله إن ظفر بك دون رسول الله صلى الله عليه و سلم لتقتلن ، قال أبو سفيان : و أنا و الله أرى ذلك قال : و رجع بديل و حكيم ، ثم ركب خلفي ، ثم وجهت به كلما مررت بنار من نار المسلمين قالوا : من هذا ؟ فإذا رأوني قالوا : عم رسول الله صلى الله عليه و سلم على بغلته حتى مررت بنار عمر بن الخطاب ، فلما رآني قام فقال : من هذا ؟ فقلت العباس

1 - عجز : العجز - بضم الجيم - مؤخر الشيء ، يذكر و يؤنث ، و هو للرجل و المرأة جميعا ، و جمعه و العجيزة : للمرأة خاصة .

المختار 327 .

ب

/ 644