مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

مكيث ، و لواء مع عبد الله بن بدر ، فلما حاذوه كبروا ثلاثا ، ثم مرت كنانة بنو ليث و ضمرة سعد بن بكر في مائتين يحمل لواءهم أبو واقد الليثي فلما حاذوه كبروا ثلاثا ، فقال : من هؤلاء ؟ قال : بنو بكر قال : نعم أهل شؤم و الله هؤلاء الذين غزانا محمد بسببهم ، أما و الله ماشوورت فيه و لا علمته و لقد كنت له كارها حيث بلغني وكلنه أمر حم ( 1 ) قال العباس : قد خار الله لك في غزو محمد صلى الله عليه و سلم لكم و دخلتم في الاسلام كافة ، قال الواقدي : حدثني عبد الله بن عامر عن ابي عمرو بن حماس قال : مرت بنو ليث وحدها و هم مائتان و خمسون يحمل لواءها الصعب بن جثامة ، فلما مر كبروا ثلاثا فقال : من هؤلاء ؟ قال بنو ليث ثم مرت اشجع و هم آخر من مر و هم في ثلاثمائة معهم لواء يحمله معقل بن سنان و لواء مع نعيم بن مسعود فقال أبو سفيان : هؤلاء كانوا أشد العرب على محمد صلى الله عليه و سلم ، فقال العباس : ادخل الله الاسلام قلوبهم ، فهذا من فضل الله فسكت ثم قال : ما مضى بعد محمد ؟ قال العباس : لم يمض بعد لو رأيت الكتيبة التي فيها محمد صلى الله عليه و سلم رأيت الحديد و الخيل و الرجال : و ما ليس لاحد به طاقة قال : أظن و الله يا أبا الفضل ، و من له بهؤلاء طاقة ؟

1 - حم : حم الشيء و أحم - على ما لم يسمى فاعله فيهما - أي : قدر ، فهو محموم .

المختار 120 .

ب

/ 644