مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

آلهتكم لا تغني عنكم شيئا ههنا ، فقال عكرمة : و الله لئن لم ينجني في البحر إلا الاخلاص ما ينجيني في البر غيره ، أللهم إن لك علي عهدا إن أنت عافيتني مما أنا فيه أني آتي محمدا حتى أضع يدي في يده ، فلاجدنه عفوا كريما ، فجاء فأسلم ، و أما عبد الله ابن أبي سرح فانه اختبأ عند عثمان ، فلما دعا رسول الله صلى الله عليه و سلم الناس إليه البيعة جاء به حتى أوقفه على النبي صلى الله عليه و سلم فقال : يا رسول الله بايع عبد الله فرفع رأسه فنظر إليه ثلاثا كل ذلك يأبى فبايعه بعد الثلاث ثم أقبل على أصحابه فقال : أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله ؟ قالوا و ما يدرينا يا رسول الله ما في نفسك ألا اومأت إلينا بعينك ؟ قال : إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة أعين ( ش ، ع ) .

30188 ( مسند الاسود بن ربيعة ) عن الحارث بن عبيد الايادي حدثني عباية أو ابن عباية رجل من بني ثعلبة عن الاسود بن اسود اليشكري أن النبي صلى الله عليه و سلم لما فتح مكة قام خطيبا فقال : ألا إن دماء الجاهلية و غيرها تحت قدمي إلا السقاية السدانة ( ابن منده و أبو نعيم ، قال في الاصابة : إسناده مجهول ) .

30189 عن أنس قال : لما كنا بسرف ( 1 ) قال رسول الله

1 - بسرف : و في الحديث ( أنه تزوج ميمونة بسرف ) هو بكسر الراء : موضع من مكن على عشرة أميال .

و فيل أقل و أكثر .

النهاية 2 / 362 .

ب

/ 644