مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أمروا بشيء ؟ قال : لا و لكنهم قاملوا إلى الصلاة ، فأمره العباس فتوضأ ثم ذهب به إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم الصلاة كبر فكبر الناس ، ثم ركع و ركعوا ، ثم رفع فرفعوا فقال أبو سفيان : ما رأيت كاليوم طاعة قوم جمعهم من ههنا و من ههنا و لا فارس الاكارم و لا الروم ذات القرون بأطوع منهم له ، قال أبو سفيان : يا أبا الفضل أصبح أبن أخيك عظيم الملك ، فقال له العباس : إنه ليس بملك و لكنها نبوة قال : أو ذاك أو ذاك قال أبو سفيان : وا صباح قريش ، فقال العباس : يا رسول الله لو أذنت لي فأتيتهم فدعوتهم و آمنتهم و جعلت لابي سفيان شيئا يذكر به ؟ فانطلق العباس فركب بغلة رسول الله صلى الله عليه و سلم الشهباء ، فانطلق فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ردوا علي أبي ردوا علي أبي ، فان عم الرجل صنو أبيه ، إني أخاف أن تفعل به قريش ما فعلت ثقيف بعروة بن مسعود ، دعاهم إلى الله فقتلوه ، أما و الله لئن ركبوها منه لاضرمنها عليهم نارا ، فانطلق العباس حتى قدم مكة فقال : يا أهل مكة أسلموا تسلموا ، قد استبطنتم بأشهب بازل و قد كان رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث الزبير من قبل أعلى مكة ، و بعث خالد بن الوليد من قبل أسفل مكة فقال لهم العباس : هذا الزبير من قبل أعلى مكة ، و هذا خالد من قبل أسفل مكة و خالد و ما خالد و خزاعة المجدعة الانوف ،

/ 644