مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ذلك ، فدعا هم رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : قلتم كذا و كذا ، ألم أجدكم ضلالا فهداكم الله بي ؟ قالوا : بلى قال : أو لم أجدكم عالة فأغناكم الله بي ؟ قالوا : بلى ، قال : لم أجدكم أعداء فألف الله بين قلوبكم بي ؟ قالوا : بلى ، قال : أما إنكم لو شئتم قلتم قد جئتنا مخذولا فنصرناك ؟ قالوا : الله و رسوله أمن ، قال : لو شئتم قلتم جئتنا طريدا فآويناك ؟ قالوا : الله و رسوله أمن قال : و لو شئتم قلتم جئتنا عائلا فواسيناك ؟ قالوا : الله و رسوله أمن قال : أفلا ترضون أن ينقلب الناس بالشاء و البعير و تنقلبون برسول الله إلى دياركم ؟ قالوا : بلى فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : الناس دثار ( 1 ) و الانصار شعار و جعل على المغانم عباد بن وقش أخا بني عبد الاشهل ، فجاء رجل من أسلم عاريا ليس عليه ثوب فقال : اكسني من هذه البرود بردة قال : إنما هي مقاسم المسلمين ، و لا يحل لي أن أعطيك منها شيئا فقال قومه : اكسه منها بردة ، فان تكلم فيها أحد فهي من قسمنا و أعطائنا فأعطاه بردة ، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : ما كنت أخشى هذا عليه ما كنت أخشاكم عليه فقال : يا رسول الله ما أعطيته إياها

1 - دثار : و في حديث الانصار رضى الله عنهم ( أنتم الشعار و الناس الدثار ) هو الثوب الذي يكون فوق الشعار يعني أنتم الخاصة و الناس العامة .

النهاية 2 / 100 .

ب





/ 644