مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

إياه ثم قال : تخافون علي البخل فو الذي نفسي بيده لو كان عندي مثل صوحي هذا الجبل لاعطيتكموه قال : nو صوحا الجبل جانباه و مقادمه و مآخره ( ابن جرير ، و قال : إنما هو صوحاة الجبل و لكن الشيخ كذا قال ) .

30229 عن أبي الزبير عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال : غزونا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى إذا كنا ببطن نخلة و اجتمع إليه الناس فركبوه فمر بشجرة فنشبت بردائه فتخرق ، فأقبل علينا بوجهه كأنه فلقة قمر وكأن عكنه أساريع ( 1 ) ذهب فقال : يا أيها الناس أمكنوني من ردائي أ تخافون علي البخل ؟ فو الذي نفسي بيده لو كان معي مثل شجر و طائر نعم حمر لقسمته بينكم ثم لا تجدوني بخيلا و لا جبانا و لا كذابا ( أبو نعيم ) .

30230 عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم عام حنين سأله الناس فأعطاهم من البقر و الغنم و الابل ، حتى لم يبق شيء من ذلك فماذا تريدون ؟ أ تريدون أن تبخلوني ؟ فو الله ما أنا ببخيل و لا جبان و لا كذوب ، فجذبوا ثوبه حتى بدا منكبه فكأنما أنظر حين بدا منكبه إلى شقه القمر من بياضه ( ابن جرير ، و سنده على شرط

1 - أساريع : و في صفته عليه السلام ( كأن عنقه أساريع الذهب ) أي طرائقه و سبائكه ، واحدها أسروع ، و يسروع .

النهاية 2 / 361 .

ب

/ 644