مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

اللواء جعفر بن أبي طالب فشد على القوم حتى قتل شهيدا ، فاستغفروا له فاستغفر له الناس ، ثم أخذ اللواء عبد الله بن رواحة فثبت قدميه حتى قتل شهيدا أشهد له بالشهادة ، فاستغفروا له فاستغفر له الناس ثم أخذ اللواء خالد بن الوليد و لم يكن من الامراء هو آمر نفسه ، ثم رفع رسول الله صلى الله عليه و سلم ضبعيه فقال : أللهم هذا سيف من سيوفك فانتقم به - و في لفظ : فأنت تنصره - فسمي خالد سيف الله قال : انفروا وأمدوا إخوانكم و لا يتخلفن منكم أحد فنفر الناس في حر شديد مشاة و ركبانا ، فبينما هم ليلة ما يلين عن الطريق إذ نعس رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى مال عن الرحل فأتيته فدعمته بيدي فلما وجد مس يد رجل اعتدل فقال : من هذا ؟ فقلت : أبو قتادة فسار أيضا ، ثم نعس حتى مال عن الرحل ، فأتيته فدعمته بيدي فلما وجد مس يد رجل اعتدل فقال : من هذا ؟ فقلت : أبو قتادة قال في الثانية أو الثالثة : ما أراني إلا قد شققت عليك منذ الليلة ؟ قلت : كلا بأبي أنت و أمي و لكن أرى الكرى ( 1 ) أو النعاس قد شق عليك ، فلو عدلت فنزلت حتى يذهب كراك ؟ قال : إني أخاف أن يخذل الناس قال : كلا بأبي أنت و أمي ، قال : فأبغنا مكانا خمرا ( 2 )

2 - الكرى : الكرى مثل عصا : النعاس .

المصباح 2 / 730 .

ب ( 2 ) حمرا : أي ساترا يتكائف شجره .

النهاية 2 / 77 .

ب

/ 644