مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وثب عمر فقال لابي بكر : إن الله تعالى قال في كتابه ( إنك ميت و إنهم ميتون ) و إني لا أدري لعل الله قد توفى نبيه فقم فصل ، و أنطلق إني ناظر بعدك و متلوم ( 1 ) ، فان رأيت شيئا و إلا لحقت بك ، و أقيمت الصلاة و انقطع الحديث ( ش و الروياني و رجاله ثقات و روى بعضه هق في الدلائل ) .

30243 عن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب قال : بعث النبي صلى الله عليه و سلم جيشا و استعمل عليهم زيد بن حارثة ، فان قتل و استشهد فأميركم جعفر بن أبي طالب ، فان قتل و استشهد فأميركم عبد الله بن رواحة ، فانطلقوا فلقوا العدو فأخذ الراية زيد بن حارثة فقاتل حتى قتل ، ثم أخذ الراية جعفر بن أبي طالب فقاتل حتى قتل ، ثم أخذ الراية عبد الله بن رواحة ، فقاتل حتى قتل ثم أخذ الراية خالد بن الوليد ، ففتح الله عليه فأتى خبرهم النبي صلى الله عليه و سلم فخرج فحمد الله و أثنى عليه ثم قال : أما بعد فان إخوانكم لقوا العدو ، فأخذ الراية زيد بن حارثة فقاتل حتى قتل و استشهد ، ثم أخذ الراية جعفر فقاتل حتى قتل ، و استشهد ثم أخذ الراية عبد الله بن رواحة فقاتل حتى قتل ، و استشهد ثم أخذ الراية سيف من سيوف الله خالد بن الوليد ففتح الله عليه ، ثم أمهل آل جعفر ثلاثا أن

1 - و متلوم : اللوم : الانتظار و التمكث .

المختار 481 .

ب





/ 644