بعث أسامة - مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بعث أسامة

قرفة و رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيتي فأتى زيد فقرع الباب فقام إليه رسول الله صلى الله عليه و سلم يجر ثوبه عريانا ما رأيته عريانا قبلها حتى اعتنقه و قبله ثم سأله فأخبره بما ظفره الله ( الواقدي ، كر ) .

30263 عن عروة قال : لما قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة على الانصار مهاجره إليها ، وجه الانصار حلفاء ممن حولهم من القبائل العرب و بينهم عقد و عهد على من نصرهم و على من قاتلهم من قبائل العرب ، فأخبروه بذلك و أمرهم رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يبرؤوا إليهم من حلفهم و أن يؤذنوهم بحرب ففعلوا ، فبعث رسول الله صلى الله عليه و سلم سرايا إلى من قرب منهم أو استناء عنه فيما بينه و بين مكة إلى ما بينهم و بين مؤتة من حسمى ( 1 ) جذام فبعث بضعا و عشرين سرية منها الرجل يبعثه و أكثر من ذلك إلى ما بعث من سرية زيد بن حارثة بمؤتة في ستة آلاف ( ابن عائذ ، كر ) .

بعث أسامة 30264 عن عروة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان قد قطع بعثا قبل مؤتة و أمر عليه أسامة بن زيد و في ذلك البعث أبو بكر و عمر فكان أناس من الناس يطعنون في ذلك لتأمير رسول الله صلى الله عليه و سلم أسامة عليهم فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فخطب الناس ثم قال : إن أناسا منكم قد طعنوا في تأمير أسامة و إنما طعنوا في تأمير أسامة كما طعنوا في

1 - حسمى جذام : حسما بالكسر و القصر : اسم بلد جذام .

النهاية 1 / 386 .

ب

/ 644