مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ألوان الطعام ، فإذا أكلتم منها شيئا بعد شيء فاذكروا اسم الله عليه و سوف تلقون أقواما قد فحصوا أوساط رؤوسهم و تركوا حولها مثل العصائب ، فاخفقوهم بالسيوف خفقا ، اندفعوا بإسم الله أغناكم الله بالطعن و الطاعون ( كر ) .

30269 ( مسند الصديق ) ابن عائذ حدثنا الوليد بن مسلم عن عبد الله بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة قال : لما فرغوا من البيعة و اطمأن الناس قال أبو بكر لاسامة : أمض لوجهك الذي بعثك له رسول الله صلى الله عليه و سلم فكلمه رجال من المهاجرين و الانصار و قالوا : أمسك أسامة و بعثه فإنا نخشى أن تميل علينا العرب إذا سمعوا بوفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال أبو بكر و كان أحزمهم أمرا : أنا أحبس جيشا بعثه رسول الله صلى الله عليه و سلم لقد اجترأت على أمر عظيم فو الذي نفسي بيده لان تميل علي العرب أحب إلي من أن أحبس جيشا بعثهم رسول الله صلى الله عليه و سلم ، أمض يا أسامة في جيشك للوجه الذي أمرت به ، ثم اغز حيث أمرك رسول الله صلى الله و سلم من ناحية فلسطين و على أهل مؤتة ، فن الله سيكفي ما تركت ، و لكن إن رأيت أن تأذن لعمر بن الخطب فأستشيره و أستعين به ، فانه ذو رأي و مناصح للاسلام فافعل ، ففعل أسامة و رجع عامة العرب عن دينهم و عامة أهل المشرق و غطفان و بنو أسد و عامة أشجع و تمسك طئ بالاسلام و قال





/ 644