مجمع الزوائد و کنز العمال جلد 10

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الزوائد و کنز العمال - جلد 10

متقی هندی؛ محققان: بکری حیانی، صفوه السقا

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

عامة أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم : أمسك أسامة و جيش و وجههم نحو من ارتد عن الاسلام من غطفان و سائر العرب ، فأبى ذلك أبو بكر و قال : إنكم قد علمتم أنه قد كان من عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم إليكم في المشورة فيما لم يمض من نبيكم فيه سنة و لم ينزل عليكم به كتاب و قد أشرتم و سأشير عليكم فانظروا أرشد ذلك فالعقود به فان الله لن يجمعكم على ضلالة ، و الذي نفسي بيده ما أرى من أمر أفضل في نفسي من جهاد من منع عنا عقالا كان يأخذه رسول الله صلى الله عليه و سلم فانقاد المسلمون لرأي أبو بكر ( كر ) .

30270 ( مسند الحسين بن علي ) أوصى رسول الله صلى الله عليه و سلم عند موته بثلاث : أوصى أن ينفذ جيش أسامة ، و لا يسكن معه المدينة إلا أهل دينه قال محمد : و نسيت الثالثة ( طب - عن محمد بن علي بن حسين عن ابيه عن جده ) .

30271 عن ابن عباس قال : النبي صلى الله عليه و سلم قد ضرب بعث أسامة و لم يستتب لوجع النبي صلى الله عليه و سلم و لخلع مسيلمة و الاسود و قد أكثر المنافقون في تأمير أسامة حتى بلغ النبي صلى الله عليه و سلم فخرج عاصبا رأسه من الصداع لذلك من الشأن و لبشارة أريها في بيت عائشة و قال : إني رأيت البارحة فيما يرى النائم في عضدي سوارين من ذهب فكرهتهما فنفختهما فطارا فأولتهما هذين لكذابين صاحب

/ 644