معجم رجال الحدیث و تفصیل طبقات الرواة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم رجال الحدیث و تفصیل طبقات الرواة - جلد 1

السید ابو القاسم موسوی الخویی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام ، قال : حدثنا إسماعيل بن محمد بن عبد الله بن علي بن الحسين ، قال : حدثنا إسماعيل بن الحكم الرافعي ، عن عبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع ، عن أبيه عن أبي رافع ، قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه و آله و هو نائم أو يوحى اليه ، و إذا حية في جانب البيت ، فكرهت أن أقتلها فأوقظه ، فاضطجعت بينه و بين الحية ، حتى إذا كان منها سوء يكون إلي دونه ، فاستيقظ و هو يتلو هذه الآية : ( إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلوة و يؤتون الزكوة و هم راكعون ) .

ثم قال : الحمد لله الذي أكمل لعلي منيته و هنيئا لعلي بتفضيل الله إياه ، ثم التفت فرآني إلى جانبه ، فقال : ما أضجعك هاهنا يا أبا رافع ؟ فأخبرته خبر الحية ، فقال : قم إليها فاقتلها ، فقتلتها ، ثم أخذ رسول الله صلى الله عليه و آله بيدي ، فقال : يا أبا رافع كيف أنت و قوما ( قوم ) يقاتلون عليا ، هو على الحق ، و هم على الباطل ، يكون في حق الله جهادهم ، فمن لم يستطع جهادهم فبقلبه ، فمن لم يستطع فليس وراء ذلك شيء ، فقلت : أدع لي إن أدركتهم أن يعينني الله ، و يقويني على قتالهم ، فقال : أللهم إن أدركهم فقوه ، و أعنه .

ثم خرج إلى الناس ، فقال : يا أيها الناس من أحب أن ينظر إلى أميني على نفسي و أهلي ، فهذا أبو رافع أميني على نفسي .

قال عون بن عبد ( عبيد ) الله بن أبي رافع : فلما بويع علي ، و خالفه معاوية بالشام ، و سار طلحة و الزبير إلى البصرة ، قال أبو رافع : هذا قول رسول الله صلى الله عليه و آله سيقاتل عليا قوم يكون حقا في الله جهادهم ، فباع أرضه بخيبر و داره ، ثم خرج مع علي عليه السلام ، و هو شيخ كبير له خمس و ثمانون سنة ، و قال : الحمد لله لقد أصبحت لا أجد بمنزلتي ، لقد بايعت البيعتين : بيعة العقبة ، و بيعة الرضوان ، و صليت القبلتين ، و هاجرت الهجر الثلاث ، قلت : و ما الهجر الثلاث ؟ قال : هاجرت مع جعفر بن أبي طالب رحمه الله إلى أرض الحبشة ، و هاجرت مع رسول الله صلى الله عليه و آله إلى المدينة ، و هذه الهجرة مع علي بن أبي طالب عليه السلام إلى الكوفة ، فلم يزل مع علي حتى استشهد علي عليه السلام ، فرجع ّ






/ 471