بدایة والنهایة جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

بدایة والنهایة - جلد 6

ابن کثیر دمشقی؛ محقق: علی شیری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و من ذلك إخباره عن فتح مدائن كسرى و قصور الشام و غيرها من البلاد يوم حفر الخندق ، لما ضرب بيده الكريمة تلك الصخرة فبرقت من ضربه ، ثم أخرى ، ثم أخرى كما قدمناه و من ذلك إخباره صلى الله عليه و سلم عن ذلك الذراع أنه مسموم ، فكان كما أخبر به ، اعترف اليهود بذلك ، و مات من أكل معه - بشر بن البراء بن معرور - و من ذلك ما ذكره عبد الرزاق عن معمر أنه بلغه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ذات يوم : أللهم نج أصحاب السفينة ، ثم مكث ساعة ، ثم قال : قد استمرت و الحديث بتمامه في دلائل النبوة للبيهقي ( 1 ) ، و كانت تلك السفينة قد أشرفت على الغرق و فيها الاشعريون الذين قدموا عليه و هو بخيبر و من ذلك إخباره عن قبر أبي رغال ، حين مر عليه و هو ذاهب إلى الطائف و أن معه غصنا من ذهب ، فحفروه فوجدوه كما أخبر ، صلوات الله و سلامه عليه رواه أبو داود من حديث أبي إسحاق عن إسماعيل بن أمية عن بحر بن أبي بحر عن عبد الله بن عمرو به و من ذلك قوله عليه السلام للانصار ، لما خطبهم تلك الخطبة مسليا لهم عما كان وقع في نفوس بعضهم من الايثار عليهم في القسمة لما تألف قلوب من تألف من سادات العرب ، و رؤوس قريش ، و غيرهم ، فقال : أما ترضون أن يذهب الناس بالشاة و البعير ، و تذهبون برسول الله تحوزونه إلى رحالكم ؟ و قال : إنكم ستجدون بعدي أثره فاصبروا حتى تلقوني على الحوض و قال : إن الناس يكثرون و تقل الانصار و قال لهم في الخطبة قبل هذه على الصفا : بل المحيا محياكم ، و الممات مماتكم و قد وقع جميع ذلك كما أخبر به سواء بسواء .

و قال البخاري : ثنا يحيى بن بكير ، ثنا لليث ، عن يونس ، عن ابن شهاب قال : و أخبرني سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده ، و إذا هلك قيصر فلا قيصر بعده ، و الذي نفس محمد بيده لتنفقن كنزوهما في سبيل الله ( 2 ) و رواه مسلم عن حرملة عن ابن وهب عن يونس به و قال البخاري : ثنا قبيصة ، ثنا سفيان ، عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة رفعه : إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده ، و إذا هلك قيصر فلا قيصر بعده ، و قال : لتنفقن كنوزهما في سبيل الله ( 3 ) و قد رواه البخاري أيضا و مسلم من حديث جرير ، و زاد البخاري و ابن عوانة ثلاثتهم عن عبد الملك بن عمير به ، و قد وقع مصداق ذلك بعده في أيام الخلفاء الثلاثة أبي بكر ، و عمر ، و عثمان ، استوثقت هذه الممالك فتحا على أيدي المسلمين ، و أنفقت أموال قيصر ملك الروم ، و كسرى ملك الفرس ، في سبيل الله ، على ما سنذكره بعد إن شاء الله .و في هذا الحديث بشارة عظيمة للمسلمين ، و هي أن ملك فارس قد انقطع فلا عودة له ، و ملك الروم للشام قد زال عنها ، فلا يملكوها بعد ذلك ، و لله الحمد

1 - راجع الحديث في دلائل النبوة للبيهقي 6 / 298 .و لم يذكر في الدلائل إلى أين قدموا عليه أو اين كان لما أخبرهم بخبرها .

إنما قال : بعد قوله قد استمرت فلما دنوا من المدينة .

2 - أخرجه البخاري في المناقب - 25 باب - ح 3618 و مسلم في الفتن ح 2918 .

3 - المصدر السابق ح 3619 .و أخرجه البخاري في فرض الخمس من رواية جرير .

/ 390