بدایة والنهایة جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

بدایة والنهایة - جلد 6

ابن کثیر دمشقی؛ محقق: علی شیری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

محمد بن مثنى ، ثنا يحيى بن سعيد عن إسماعيل عن قيس عن حذيفة قال : تعلم أصحابي الخير : و تعلمت الشر ( 1 ) تفرد به البخاري ، و في صحيح مسلم من حديث شعبة عن عدي بن ثابت عن عبد الله بن يزيد عن حذيفة قال : لقد حدثني رسول الله صلى الله عليه و سلم بما يكون حتى تقوم الساعة ، أني لم أسأله ما يخرج أهل المدينة منها ( 2 ) و في صحيح مسلم من حديث علياء بن أحمر عن أبي يزيد - عمرو بن أخطب - قال : أخبرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بما كان و بما هو كائن إلى يوم القيامة ، فأعلمنا أحفظنا ( 3 ) و في الحديث الآخر : حتى دخل أهل الجنة الجنة ، و أهل النار النار ( 4 ) و قد تقدم حديث خباب بن الارت : و الله ليتمن الله هذا الامر و لكنكم تستعجلون و كذا حديث عدي بن حاتم في ذلك ، و قال الله تعالى : ( ليظهره على الدين كله ) [ التوبة : 33 ] و قال تعالى ( وعد الله الذين آمنوا منكم و علموا الصالحات ليستخلفنهم في الارض ) الآية [ النور : 55 ] و في صحيح مسلم من حديث أبي نضرة عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الدنيا حلوة خضرة ، و إن الله مستخلفكم فيها فناظر كيف تعلمون ، فاتقوا الدنيا ، و اتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء ( 5 ) و في حديث آخر ( 6 ) : ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء و في الصحيحن من حديث الزهري عن عروة عن المسور ، عن عمرو بن عوف ، فذكر قصة بعث أبي عبيدة إلى البحرين قال : و فيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أبشروا و أملوا ما يسركم ، فو الله ما الفقر أخشى عليكم ، و لكن أخشى أن تنبسط عليكم الدنيا كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها ، فتهلككم كما أهلكتهم ( 7 ) و في الصحيحين من حديث سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : هل لكم من أنماط ؟ قال : قلت يا رسول الله : وأنى يكون لنا أنماط ؟ فقال : أما إنها ستكون لكم أنماط ، قال : فأنا أقول لامرأتي ، نحي عني أنماطك ، فتقول : ألم رسول الله : إنها ستكون لكم أنماط ؟

1 - المصدر السابق ح 3607 .

2 - صحيح مسلم في الفتن ح 24 ص 4 / 2227 .

3 - المصدر السابق ح 25 ص ( 2227 ) .

4 - صحيح مسلم كتاب الجنة ح 42 ص ( 2189 ) عن نافع عن ابن عمر .

5 - صحيح مسلم كتاب الدعاء ح 25 ص .و أخرجه الترمذي و ابن ماجه كلاهما في الفتن و أخرجه الامام أحمد في المسند 3 / 22 شرح المفردات - خضرة : يحتمل أن المراد بها شيئان : أحدهما حسنة للنفوس و نضارتها و لذتها - و الثاني سرعة فنائها كالشئ الاخضر .

- اتقوا الدنيا : أي اجتنبوا الافتتان بها و بالنساء .

6 - أخرجه مسلم في الذكر و الدعاء ح 97 ص / 2097 عن أسامة بن زيد عن النبي ( ص ) .

7 - أخرجه مسلم في الصحيح كتاب الزهد ح ( 6 ) ص 4 / 2274 و البخاري في أول الجزية .و الترمذي في القيامة و ابن ماجة في الفتن ، و الامام أحمد في المسند 4 / 134 .

/ 390