بدایة والنهایة جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

بدایة والنهایة - جلد 6

ابن کثیر دمشقی؛ محقق: علی شیری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ماء الايمان كما كان بعد ما صار أجاجا ، و قد قال الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم و يحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين ) الآية ، قال المفسرون : هم أبو بكر و أصحابه رضي الله عننهم و ثبت في الصحيحين من حديث عامر الشعبي عن مسروق عن عائشة في قصة مسارة النبي صلى الله عليه و سلم ابنته فاطمة و إخباره إياها بأن جبريل كان يعارضه بالقرآن في كل عام مرة ، و أنه عارضني العام مرتين ، و ما أرى ذلك إلا لاقتراب أجلي ، فبكت ، ثم سارها فأخبرها بأنها سيدة نساء أهل الجنة ، و أنها أول أهله لحوقا به ( 1 ) و كان كما أخبر ، قال البيهقي : و اختلفوا في مكث فاطمة بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم فقيل : شهران ، و قيل : ثلاثة ، و قيل : ستة ، و قيل : ثمانية ، قال : و أصح الروايات رواية الزهري عن عروة عن عائشة قالت : مكثت فاطمة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم ستة أشهر و أخرجاه في الصحيحين ( 2 ) .

و من كتا دلائل النبوة في باب إخباره ( صلى الله عليه و سلم ) عن الغيوب المستقبلة فمن ذلك ما ثبت في الصحيحين من حديث إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن أبي سلمة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) : إنه قد كان في الامم محدثون ، فإن يكن في أمتي فعمر بن الخطاب ( 3 ) و قال يعقوب بن سفيان : ثنا عبيد الله بن موسى ، أنا أبو إسرائيل - كوفي - عن الوليد بن العيزار ، عن عمر بن ميمون عن علي رضي الله عنه .

قال : ما كنا ننكر و نحن متوافرون أصحاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) ، أن السكينة تنطق على لسان عمر ، قال البيهقي : نابعه زر بن حبيش و الشعبي عن علي ( 4 ) و قال يعقوب بن سفيان : ثنا مسلم بن إبراهيم ، ثنا شعبة عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال : كنا نتحدث أن عمر بن الخطاب ينطق على لسان ملك ( 5 ) و قد ذكرنا في سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه أشياء كثيرة ، و من مكاشفاته و ما كان يخبر به من المغيبات كقصة سارية بن زنيم ، و ما شاكلها و لله الحمد و المنة و من ذلك ما رواه البخاري : من حديث فراس ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة رضي الله عنها أن نساء النبي ( صلى الله عليه و سلم ) اجتمعن عنده فقلن يوما : يا رسول الله أيتنا أسرع بك لحوقا ؟ فقال : أطولكن يدا ، و كانت سودة أطولنا ذراعا ، فكانت أسرعنا به لحوقا ( 6 ) هكذا وقع في الصحيحين عند

1 - أخرجه البخاري في الاستئذان .

باب ( 43 ) و مسلم في فضائل الصحابة ص ( 1905 ) و أخرج مثله الامام أحمد في مسنده 6 / 282 و ابن سعد في الطبقات 2 / 247 .

2 - أخرجه البخاري في المغازي باب ( 38 ) من حديث طويل .و مسلم في الجهاد ح ( 52 ) ص ( 1380 ) .

3 - أخرجه البخاري في فضائل الصحابة ح 3689 فتح الباري 7 / 42 و مسلم في فضائل الصحابة ح ( 23 ) ص ( 1864 ) .

4 - رواه البيهقي في الدلائل 6 / 369 .

5 - رواه البيهقي في الدلائل 6 / 370 .

6 - أخرجه البخاري في الزكاة فتح الباري 3 / 285 .و علق ابن الجوزي على قول البخاري قال : هذا الحديث =

/ 390