بدایة والنهایة جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

بدایة والنهایة - جلد 6

ابن کثیر دمشقی؛ محقق: علی شیری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حديثه عنه في الآيات ألست بعد موته و فيه : ثم موتان بأحدكم كقصاص الغنم ( 1 ) ، و هذا قد وقع في أيام عشر ، و هو طاعون عمواس سنة ثماني عشرة ، و مات بسببه جماعات من سادات الصحابة ، منهم معاذ بن جبل ، و أبو عبيدة ، و يزيد بن أبي سفيان ، و شرحيبل بن حسنة ، و أبو جندل بن عمر و أبوه ، و الفضل بن العباس بن عبد المطلب ، رضي الله عنهم أجمعين و قد قال الامام أحمد : حدثنا وكيع ، ثنا النهاس بن قهم ، ثنا شداد أبو عمار عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ست من أشراط الساعة ، موتي ، و فتح بيت المقدس ، و موت يأخذ في الناس كقصاص الغنم ، و فتنة يدخل حربها بيت كل مسلم ، و أن يعطى الرجل ألف دينار فيسخطها ، و أن يغزو الروم فيسيرون إليه بثمانين نبدا تحت كل نبد اثنا عشر ألفا ( 2 ) و قد قال الحافظ البيهقي : أنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا بحر بن نصر ، ثنا ابن وهب ، أخبرني ابن لهيعة عن عبد الله بن حبان أنه سمع سليمان بن موسى يذكر أن الطاعون وقع بالناس يوم جسر عموسة فقام عمرو بن العاص فقال : يا أيها الناس ، إنما هذا الوجع رجس فتنحوا عنه ، فقام شرحيبل بن حسنة فقال : يا أ يها الناس ، إني قد سمعت قول صاحبكم ، و إني و الله لقد أسلمت و صليت ، و إن عمرا لاضل من بعير أهله ، و إنما هو بلاء أنزله الله عز و جل ، فاصبروا ، فقام معاذ بن جبل فقال : يا أيها الناس ، إني قد سمعت قول صاحبيكم هذين ، و إن هذا الطاعون رحمة ربكم ودعوة نبيكم صلى الله عليه و سلم ، و إني قد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إنكم ستقدمون الشام فتنزلون أرضا يقال لها : أرض عموسة ، فيخرج بكم فيها خرجان له ذباب كذباب الدمل .

يستشهد الله به أنفسكم و ذراريكم و يزكي به أموالكم ( 3 ) ، أللهم إن كنت تعلم أني قد سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه و سلم فارزق معاذا و آل معاذ منه الحظ الاوفى و لا تعافه منه ، قال : فطعن في السبابة فجعل ينظر إليها و يقول : أللهم بارك فيها ، فإنك إذا باركت في الصغير كان كبيرا ، ثم طعن ابنه فدخل عليه فقال : ( الحق من ربك فلا تكونن من المترين ) [ البقرة : 147 ] فقال ( ستجدني إن شاء الله من الصابرين ) ( 4 ) و ثبت في الصحيحين : من حديث الاعمش و جامع بن أبي راشد ، عن شقيق بن سلمة عن حذيفة قال : كنا جلوسا عند عمر فقال : أيكم يحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم في الفتنة ؟ قلت : أنا ، قال هات ، إنك لجرئ ، فقلت : ذكر

1 - قعاص الغنم : بضم العين المهملة : داء يأخذ الدواب فيسيل من أنوفها شيء تموت فجأة .

قال أبو عبيد : و منه أخذ الاقعاص و هو الفتل مكانه .و قاله ابن فارس : العقاص داء يأخذ في الصدر كأنه يكسر العنق .

و الحديث أخرجه البخاري في الجزية .

فتح الباري 6 / 277 و ابن ماجة في الفتن ح 4042 و بعضه في الادب في سنن أبي داود .

2 - رواه أحمد في المسند ج 5 / 228 .

3 - أخرجه أحمد في المسند 4 / 195 - 196 .

4 - سورة الصافات الآية 102 .و الحديث رواه البيهقي في الدلائل 6 / 385 .

/ 390