5 ـ طلب المشاركة في امتيازات النبوّة - مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و تعرب الآية الثانية عن أنّ سبب الإنكارهو تخيّل قصور القدرة و عدم إمكان البعث،فكيف يمكن إحياء العظام الرميمة؟ فردّعليه سبحانه بقوله: (أَوَلَمْ يَرَوْاأَنَّ اللّهَ الَّذِى خَلَقَ السَّموَاتِوَ الأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَمِثْلَهُم) (الإسراء/99) فليس إحياء العظامالرميمة أكبر و أعظم من خلق السموات والأرض، فالقادر على خلقهما قادر علىإحيائهم من جديد(1).

5 ـ طلب المشاركة في امتيازات النبوّة

كان المشركون ـ لأجل قصور معارفهم عن دركمقام النبوّة السامي، يطلبون المشاركة فيأمر النبوّة، فكان الوليد بن المغيرةيقول: لو كانت النبوّة حقّاً لكنت أولى بهامنك، لأنّي أكبر سنّا و أكثر منك مالاً! وقال أبوجهل: زاحمنا بني عبد مناف في الشرفحتى صرنا كفرسي رهان. قالوا منّا نبيّ يوحىإليه، و اللّه لانؤمن به و لانتبعه أبداًإلاّ أن يأتينا وحي كما يأتيه(2).

و إلى هذه الحجّة الواهية يشير قولهسبحانه حاكياً عنهم: (وَ إِذَاجَاءَتْهُمْ آيَةٌ قَالُوا لَنْ نُؤْمِنَحَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا اُوتِىَرُسُلُ اللّهِ) (الأنعام/124).

إنّ كلامهم هذا ينمّ عن حقد دفين و عنادمستبطن فردّ عليهم سبحانه بقوله: (اَللّهُأَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ)(الأنعام/124). فهو سبحانه أعلم منهم و منجميع الخلق بمن يصلح لتنفيذ رسالاته، ويعلم من له الأهلية بتحمّل أعباء الرسالة.

6 ـ المطالبة بمثل ما اُوتي سائر الرسل

كان المشركون المتواجدون في عصر الرسالةبلغ مسامعهم بأنّ الكليم موسى

1. قد جمعنا مجموع شبهاتهم الواهية فيإمكان المعاد و تحقّقه في الجزء المختصبالمعاد و قد إكتفينا بهذا المقدار هناروماً للإختصار.

2. مجمع البيان: ج2 ص362(ط صيدا).

/ 569