مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بعث بمعاجز مثل العصا إذا رمى بها في مجالالتحدّي تنقلب ثعباناً، و بإدخال اليد فيالجيب إذا أخرجها منه تكون بيضاءللناظرين، فاعترضوا عليه (صلّى الله عليهوآله وسلّم) بأنّه يجب أن تكون حجّة رسالتهكحجج الكليم موسى (عليه السلام) وقدحكى ذلكمنهم سبحانه بقوله: (فَلَمَّا جَاءَهُمْالحَقُّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا لَوْلاَأُوتِىَ مِثْلَ مَا أُوتِىَ مُوْسَى)(القصص/48).

و في آية اُخرى: (وَ قَالُوا لَوْ لاَنُزِّلَ عَلَيِهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِقُلْ إِنَّ اللّهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْيُنَزِّلَ آيَةً وَ لكِنَّ أَكْثَرَهُمْلاَيَعْلَمونَ) (الأنعام/37). و ربّما يحتجّبهذا الإعتراض من في قلبه مرض منالمستشرقين، فيجب علينا تناوله بشيْء منالدراسة و التحليل لرفع ما فيه من الإيهامو الإبهام و ذلك من خلال جوابين مستفادينمن القرآن الكريم:

أ ـ إنّ هذا الإعتراض كان لمحض إختلاقالمعاذير، و الشاهد على ذلك إنّ هؤلاءالمشركين وصفوا ما اُوتي الكليم بالسحرأيضاً، فقد روى المفسّرون أنّ المشركينبعثوا رهطاً إلى رؤوس اليهود في عيد لهمفسألوهم عنه (صلّى الله عليه وآله وسلّم)فأخبروهم بنعته وصفته في كتابهم التوراة،فرجع الرهط إلى قريش فأخبروهم بقولاليهود، فقالوا عند ذلك: (سِحْرَانِتَظَاهَرَا) و إليه يشير قوله سبحانه:(أَوَلَمْيَكْفُرُوا بِمَا اُوتِىَمُوْسَى مِنْ قَبْلُ قَالُوا سِحْرانِتَظَاهَرَا وَ قَالُوا إنّا بِكُلّكَافِرُونَ) (القصص/48).

و يظهر من الآيات الواردة بعد هذه الآيةأنّهم رجعوا إلى أهل الكتاب واستفتوهم فيأمره و عرضوا عليهم بعض القرآن النازلعليه، فأجابوا عنه بتصديقه والإيمان به،فساء ذلك المشركين و أغلظ عليهم بالقول وأعرض الكتابيّون عنهم وقالوا: سلام عليكملانبتغي الجاهلين. قال سبحانه: (الَّذِينَآتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِهُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ * وَ إِذَا يُتْلَىعَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُالحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّامِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ... وَ إِذَاسَمِعُوا الْلَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُوَ قَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَ لَكُمْأَعْمَالُكُمْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْلانَبْتَغِى الجَاهِلِينَ) (القصص/52 ـ55) (1).

1. لاحظ التفاسير.

/ 569