مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ب ـ إنّ هؤلاء جاهلون بالحكمة في إختلافالمعاجز و الآيات التي تنزل على أنبياءاللّه تعالى و يزعمون أنّه يجب أن تكونمعاجز الجميع على حد سواء مع أنّ المصالحتقتضي أن تختلف معاجز الأنبياء ذاتاً وسنخاً حتى تتم الحجّة على المرسل إليهم، وتفصيل القول في ذلك إنّه يجب أن تكون معجزةكل نبي مجانسة للفن الرائج في عصره حتى إذاعرضت على مهرة ذلك الفن و خبرائه، أذعنوابتفوّقه على قدراتهم و طاقاتهم، و الذيجاء به مدّعي النبوّة فوق حدود العلم والفن الذي تمرّسوا فيه، و هذا يقتضي كونالمعجزة مسانخة لما برعوا فيه في ذلكالعصر إذ لوكان مغايراً و مفارقاً لماتمّت الحجة و لما اُلزموا بها إذ بوسعهم أنيعترضوا ويقولون: لاخبرة بشأن ما اُتيتبه، فكيف لنا التحدّي و المناجزة أوالتصديق بأنّ ما جئت به معجزة إلهية تفوققدرة البشر، فاقتضت المصلحة تسانخالمعاجز للفنون الرائجة في عصر كل نبي.

و قدبلغ فن السحر و الشعبذة في عصر الكليمموسى الذروة و القمّة كما اكتسب الطب فيعصر المسيح أهميّة بالغة، فجاء الكليمموسى بالعصا و اليد البيضاء فأبطل سحرهم وأثبت أنّ ما أتى به معجزة تفوق حد السحر وإن كان بينهما مشاكلة في الصورة و لكنّهاتباينه بالذات، كما أنّ المسيح بابراءالأكمه و الأبرص وإحياء الموتى كان قدأثبتأنّ ما أتى به فوق علمهم و طاقتهم وبراعتهم، و خارج عن الموازين الطبيعيةالتي كانوا يعتمدونها في الإبراء والمداواة.

فنفس تلك المصلحة تتطلّب أن تكون معجزةالنبي الأكرم مشابهة لما برع فيه العرب فيالعصر الجاهلي لأنّه كان قدراج بينهمإنشاء الخطب البليغة الفصيحة ونظم الشعر والتحدّي بينهم في ذلك، فجاء بكتابمتحدّياً بصريح نصّه: (وَ إِنْ كُنْتُمْفِى رَيْب مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَىعَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَة مِنْمِثْلِهِ وَ ادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْدُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ *فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَ لَنْتَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِىوَ قُودُهَا النَّاسُ وَالحِجَارَةُاُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ) (البقرة/23و24).

و إلى هذا الجواب يشير قوله سبحانه في ذيلالآية التي نبحث عنها:

/ 569