7 ـ لماذا لا ينزلّ عليه ملك؟! - مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

كلّ ذلك كان حافزاً لدعم دعوة النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) بالقرآنالكريم الّذي ما أفلت أنواره منذ أن بزغنجمه في أوّل مرّة.

7 ـ لماذا لا ينزلّ عليه ملك؟!

وهذا الإعتراض يحكيه عنهم قوله سبحانه:(وَقَالُوا لَوْلا اُنْزِلَ عَلَيْهِمَلَكٌ) (الأنعام/8) وما كانوا يقصدون بهأنّه لماذا لا ينزل الملك إليه (صلّى اللهعليه وآله وسلّم) فإنّه كان يدّعي نزولالملك عليه والقرآن أيضاً يصدّقه في ذلكبقوله: (نَزَلَ بِهِ الُّروحُ الأَمِينُ *عَلَى قَلْبِكَ لِتَكونَ مِنَالمُنْذِرينَ) (الشعراء/193 و 194).

وقال سبحانه: (إِنّهُ لَقَوْلُ رَسُولكَرِيم * ذِي قُوّة عِنْدَ ذِي العَرْشِمَكيِن * مُطَاع ثَمّ اَمِين) (التكوير/19 ـ21) إلى غير ذلك من الآيات الصريحة في أنّالوحي ينزل على النّبيّ بتوسّط الملك، ومعهذا التصريح فما معنى قوله: (لَوْلاَاُنْزِلَ علَيْهِ مَلَكٌ)؟.

أقول: إنّ الاقتراحات الّتي تقدّم بهاالمشركون في نزول الملك معه أو إليه كانتعلى أنحاء:

الأوّل: إنّهم كانوا يطلبون المشاركة فيامتيازات مقام النبوّة ويقولون: إنّهلوصحّ نزول الملك على النبيّ فلماذا لاينزل علينا مباشرة على جهة الاستقلال؟وقدورد في ذلك آيات نحو قوله تعالى:(وَقَالَ الّذِينَ لاَ يَرْجُونَلِقَاءنَا لَوْلاَ اُنْزِلَ عَلَيْنَاالمَلائِكَةُ اَوْ نَرىَ رَبّنَا)(الفرقان/21) وقال سبحانه: (اِذْجَاءَتْهُمُ الرُّسُلُ مِنْ بَيْنِاَيْدِيْهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ اَلاّتَعْبُدُوا إلاّ اللّهَ قَالُوا لَوْشاءَ رَبُّنَا لأنْزَلَ مَلائكَةً فَانّابِمَا اُرْسلْتُمْ به كَافِرُونَ)(فصّلت/14).

إنّ هذا القسم من الآيات مبني علىإعتقادهم بأنّه لا يصحّ لأحد من البشرولوكان أرقاهم عقلاً وخلقاً وأدباً أنيكون رسولاً وواسطة بين اللّه و عباده،لأنّهم يأكلون ويشربون وفي ذلك قال سبحانهحاكياً عنهم: (مَا هَذا إلاّ بَشَرٌمِثْلُكُمْ يَاْكُلُ مِمّا تَاكُلُونَمِنْهُ ويَشْرَبُ مِمّا تَشْرِبُونَ *وَلَئنْ اَطعْتُمْ بَشَراً مِثْلَكُمْاِنّكُمْ اذاً

/ 569