مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

مع الأعداء فضلاً عن المؤمنين به والموالين له، و على كلّ تقدير، فإنّتوصيفه بأنّه يميل للأغنياء و يعرض عنالفقراء لايتناسب مع أخلاقه الكريمة كماعن المرتضى (رحمه الله).

و قد أوضحنا الحال في الجزء الخامس من هذهالموسوعة(1).

8 ـ كان العاص بن وائل السهمي ـإذا ذكررسول اللّه (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ـقال: دعوه، فإنّما هو رجل أبتر لاعقب له،لو مات لانقطع ذكره و استرحتم منه، فأنزلاللّه في ذلك: (إنَّا أَعْطَيْنَاكَالكَوْثَرَ) ما هو خير لك من الدنيا و مافيها، و الكوثر: العظيم.

إنّ هذه الآية تتضمّن خبراً غيبيّاً و هوأنّه سيكثر نسل رسول اللّه (صلّى الله عليهوآله وسلّم) و إنّ تعيير العدو يرجع إلىنفسه، و على الرغم من أنّ أهل بيته لاقوامن الاُمّة مالاقوا من القتل و التشريد والتنكيل، و مع ذلك نجد نسل الرسول قد بلغمن التصّور ما بلغ. قال الرازي: «فانظر كمقتل من أهل البيت ثمّ العالم ممتلئ منهمولم يبق من بين اُميّة في الدنيا أحد يعبأبه، ثمّ انظر كم فيهم من الأكابر منالعلماء كالباقر و الصادق و الكاظم والرضا (عليهم السلام) و النفس الزكيةوأمثالهم»(2).

هذا ما يقوله الرازي في القرن السابع أوأواخر القرن السادس، و نحن في أوائل القرنالخامس عشر، و قد ملأ العالم نسل البتول، وهذه بلاد المغرب و تونس والجزائر و مصر والشام و تركيا و إيران و العراق زاخرةبالشرفاء من أبناء الرسول (صلّى الله عليهوآله وسلّم) فصدق قول اللّه العلي العظيم:(إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الكَوْثَرَ).

إنّ منصب نقابة الطالبين في عصر الرضا(عليه السلام) و بعده إلى عصر الشريف الرضيالذي تصدّر هذا المنصب عام 380هـ، لأوضحدليل على كثرة

1. مفاهيم القرآن: ج5 ص130 عند البحث عن عصمةالنبي.

2. مفاتيح الغيب: ج8 ص498 (طبع مصر ـ 1308).

/ 569