8 ـ وأد البنات - مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

إلى أن قال:




  • فإيّاك و الميتات لاتقربنها
    و لاتقربنَّ حرّة كان سرها
    عليك حراماًفانكحن أو تأبّدا(1)



  • لا تأخذنسهماً حديداً لتفصدا
    عليك حراماًفانكحن أو تأبّدا(1)
    عليك حراماًفانكحن أو تأبّدا(1)



فلمّا كان بمكّة أو قريباً منها إعترضهبعض المشركين من قريش فسأله عن أمرهفأخبره أنّه يريد رسول اللّه (صلّى اللهعليه وآله وسلّم) للسلم فقال له: يا أبابصير إنّه حرّم الزنا، فقال الأعشى واللّهإنّ ذلك لأمر ما لي فيه من ارب، فقال له ياأبا بصير:

فإنّه يحرّم الخمر، فقال الأعشى:

أمّا هذه فو اللّه إنّ في النفس منهالعلالات، ولكنّي منصرف فاتروى منها عاميهذا، ثم آتيه فاُسلم، فانصرف فمات في عامههذا، ولم يعد إلى رسول اللّه(2).

وببالي إنّه جاء في بعض المصادر أنّه قيلله: إنّه يحرّم الأطيبين والمراد بهماالخمر والزنا، وقد عرفت أنّه مع ما رأى مننور النبوّة ودخل عليه من بصيص الإيمان لميتحمّل ترك الخمر، فعاد ليتروّى منها،ليعود بعد عام إلى المدينة، ولكن وافاهالأجل قبل أن يسلم.

وهذا مَثل آخر يعرب عن ترسّخ هذه العادةالقبيحة في ذلك ا لمجتمع.

8 ـ وأد البنات

أوّل من لطّخ يده بدم البنات البريئات همالعرب الجاهليّون، فقد كانوا يئدونبناتهم لأعذار مختلفة واهية، فتارةيتذرّعون بخشية الإملاق، والاُخرىيتجنّون بحجّة

1. الأرمد: الذي يشتكي عينيه من الرمد، والسليم: الملدوغ، و المسهّد: الذي منع منالنوم، و المهدد ـعلى وزن معللـ: اسمامرأة، و تأبّد: أي تعزّب و ابتعد عنالنساء.

2. السيرة النبوية ج1 ص386.

/ 569