6 ـ غزوة ذات السلاسل - مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

6 ـ غزوة ذات السلاسل

إنّ غزوة ذات السلاسل بالنحو الذي سيمرعليك ذكره في هذا الفصل انفردت بنقله جملةمن أعلام الإمامية و مفاده:

إنّ أعرابياً جاء إلى النبيّ (صلّى اللهعليه وآله وسلّم) فجثا بين يديه، و قال له:جئتك لأنصح لك. قال: و ما نصيحتك؟ قال: قوممن العرب قد اجتمعوا بوادي الرمل، و عملواعلى أن يبيتوك بالمدينة، و وصفهم له، فأمرالنبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أنينادي بالصلاة جامعة، فاجتمع المسلمون، وصعد المنبر فحمد اللّه وأثنى عليه، ثمّقال: أيّها الناس إنّ هذا عدوّ اللّه وعدوّكم قد عمل على أن يبيتكم فمن لهم، فقامجماعة من أهل الصفة، فقالوا: نحن نخرجإليهم يا رسول اللّه فولّ علينا من شئت،فأقرع بينهم، فخرجت القرعة على ثمانينرجلاً منهم و من غيرهم، فاستدعى أبابكر،فقال له: خذ اللواء و امض إلى بني سليم،فانّهم قريب من الحرة، فمضى و معه القومحتى قارب أرضهم، و كانت كثيرة الحجارة والشجر، وهم ببطن الوادي و المنحدر إليهصعب، فلمّا صار أبوبكر إلى الوادي، و أرادالانحدار، خرجوا إليه فهزموه و قتلوا منالمسلمين جمعاً كثيراً، و انهزم أبوبكر منالقوم، فلمّا قدموا على النبي (صلّى اللهعليه وآله وسلّم) عقده لعمر بن الخطابوبعثه إليهم، فكمنوا له تحت الحجارة والشجر، فلمّا ذهب ليهبط خرجوا إليهفهزموه، فساء رسول اللّه (صلّى الله عليهوآله وسلّم) ذلك، فقال له عمرو بن العاص:ابعثني يا رسول اللّه إليهم، فإنّ الحربخدعة، فلعلّي أخدعهم، فانفذه مع جماعة ووصّاه، فلما صار إلى الوادي خرجوا إليهفهزموه و قتلوا من أصحابه جماعة.

/ 569