مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الاجتناب عن العار، وقد حكى سبحانه عقيدةالعرب في بناتهم ووأدهنّ في آيات نذكر مايلي:

(وَإذا بُشِّرَ اَحَدُهُمْ بالأُنْثَىظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَكَظِيمٌ * يتَوَارَى مِنَ الَقْومِ مِنْسُوءِ مَا بُشِّرَ بهِ اَيُمْسكُهُ عَلَىهُونِ اَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرابِاَلاَ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ) (النحل/58 و59).

والآية تصوّر احساس القوم وإنفعالهمعندما كان أحدهم يبشّر بولادة أُنثى له،فكان يتجهّم وجهه ويتغيّر إلى السواد،ويظهر فيه أثر الحزن والكراهة، والقوميكرهون الاُنثى مع أنّهم جعلوها للّهسبحانه(1)، ثمّ لم يزل الحزن يتزايد فيمتلئالشخص غيظاً، وعند ذلك يستخفي من القومالذي يستخبرونه عمّا ولد له، إستنكافاًمنه، وخجلاً ممّا بشّر به من الاُنثى، ثمّهو ينكر في أمر البنت المولودة له أيحفظهاعلى ذل وهوان، أم يخفيها في التراب،ويدفنها حيّة وهذا هو الوأد (اَلاَ سَاءَمَا يَحْكُمونَ) أي في قتل البناتالبريئات المظلومات.

ثمّ إنّه سبحانه يحارب بشدّة هذا العملالإجرامي في بعض الآيا ت ويقول:

(وَلاَ تَقْتُلُوا اَوْلادَكُمْ خَشيَةَاِمْلاَق نَحْنُ نَرْزُقهُمْواِيَّاكُمْ اِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَخِطَأكَبِيراً) (الإسراء/31).

فاللّه سبحانه هو المتكفّل برزقهم ورزقأولادهم وقتلهم خطأ عظيم عند اللّه.

وقال سبحانه: (وَلاَ تَقْتُلُوااَوْلادَكُمْ مِنْ اِمْلاق نَحْنُنَرْزُقُكُمْ واِيَّاهُمْ) (الأنعام/151)

ويؤكّد القرآن على تحريم قتل هذه البناتالمظلومات بأنّ المؤودة سيسأل منها يومالقيامة، قال سبحانه: (وإذَاالموْءُوْدَةُ سُئِلَتْ) (التكوير/8).

1. إشارة إلى قوله سبحانه: (أَلَكُمُالذَّكَرُ وَ لَهُ الاُنْثَى * تِلْكَإِذَاً قِسْمَةٌ ضِيزَى) (النجم/21و22).

/ 569