مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وأمّا الآيات النازلة في هذه الواقعة،فعلى حسب ما نقلناه هي سورة العادياتبأكملها بمناسبة تلك الواقعة وإليك تفسيرما تضمنته.

(وَالعَادِيَاتِ ضَبْحاً *فَالمُورِيَاتِ قَدْحاً * فَالمُغِيرَاتِصُبْحاً * فَاَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً *فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعاً * اِنَّالاِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ *وَاِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ *وَاِنَّهُ لِحُبِّ الخَيْرِ لَشَدِيدٌ *اَفَلاَ يَعْلَمُ اِذَا بُعْثِرَ مَا فِىالقُبُورِ * وَحُصِّلَ مَا فِى الصُّدُورِ* اِنَّ رَبَّهُم بِهِم يَوْمَئِذلَخَبِيرٌ).

إنّ السياق العام الذي تضمّنته الآياتالشريفة يوحي بأنّ السورة مكّية لكونفواصلها متقاربة، ولكن المضمون يدل علىأنها من السور المدينة، حيث تتناولالحكاية عن خيل الغزاة، وقد شرع الجهاد فيالمدينة.

(وَالعَادِيَاتِ): من العدو وهو الجريبسرعة.

(ضبحاً): و الضبح صوت أنفاس الخيل عندعدوها، والمعنى لاُقسم بالخيل التي تعدووهي تضبح.

(فَالمُورِيَاتِ قَدْحاً) «الايراء»:إخراج، «القدح»: الضرب. يقال: قَدَحَفَأورى: إذا أخرج النار بالقدح، والمرادالشرر المتطاير الذي ينتج من اصطكاك حوافرالخيل إذا عدت فوق الحجارة والأرضالمحصبة.

(فَالمُغِيرَاتِ صُبْحاً) الإغارة:الهجوم على العدو بغتة بالخيل، فأقسمبالخيل الهاجمة على العدو بغتة في وقتالصبح.

(فَاَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً) الإثارة: هوتهييج الغبار ونحوه، والنقع: الغبار،والمعنى إطارة الغبار من على وجة الأرض.

(وَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعاً) الوسطوالتوسّط: بمعنى واحد، والضمير المجروريرجع إلى الصبح، أو إلى النقع، والمعنىفصرن في وقت الصبح في وسط الجمع، والمرادمنه كتيبة العدو.

(اِنَّ الاِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ)الكنود: الكفور، والآية كقوله: (اِنَّالاِنْسَانَ

/ 569