مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فلمّا كانت الهدنة اغتنمها طائفة من بنيبكر، فخرج نوفل بن معاوية في جمع حتى باغتخزاعة وهم على الوتير، ماء لهم، فأصابوامنهم رجلاً واقتتلوا وأعانت قريش بني بكربالسلاح، وقاتل معهم من قريش مَنْ قاتل،بالليل مستخفياً حتى ساقوا خزاعة إلىالحرام. فلمّا دخلت خزاعة مكّة لجأوا إلىدار«بديل بن ورقاء»، ودار مولى لهم يقالله«رافع»، فلمّا تظاهرت بنوبكر وقريش علىخزاعة، وأصابوا منهم ما أصابوا، ونقضوا ماكان بينهم وبين رسول الله من العهدوالميثاق، وما استحلّوا من خزاعة،خرج«عمرو بن سالم» الخزاعي حتى قدم علىرسول الله المدينة، فدخل المسجد فانتصبقائماً وقال:




  • يا رب إنّي ناشد محمدا
    كنت لنا أباً وكنا ولْدا
    فانصر هداك الله نصراً أبدا
    هم بيتونا بالوتير هجّدا
    وقتلوناركّعاً وسجّدا



  • حلف أبينا وأبيهالأتلدا
    ثمت أسلمنا فلمننزع يدا
    وادع عبادالله يأتوا مددا
    وقتلوناركّعاً وسجّدا
    وقتلوناركّعاً وسجّدا



ولما سمع رسول الله (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) شعره، ووقف على صدق مقاله، قال:نَصَرْتَ يا عمرو بن سالم.

ثم خرج «بديل بن ورقاء» في نفر من خزاعةحتى قدموا على رسول الله المدينة، فأخبروهبما اُصيب منهم وبمظاهرة قريش بني بكرعليهم، ومضى «بديل ابن ورقاء»، وأصحابهحتى لقوا أباسفيان بن حرب بعسفان قد بعثتهقريش إلى رسول الله ليشد العقد، ويزيد فيالمدّة، فدخل أبوسفيان المدينة، فدخل علىابنته اُمّ حبيبة بنت أبي سفيان، فلمّاذهب ليجلس على فراش رسول الله طوته عنه،فقال: يابنيّة ما أدري أرغبت بي عن هذاالفراش، أم رغبت به عني؟ فقالت: بل هو فراشرسول الله، وأنت رجل مشرك نجس، ولم أحب أنتجلس على فراش رسول الله، ثم خرج حتى أتىرسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم)فكلّمه، فلم يرد عليه شيئاً، فتوسّل بجمعمن الصحابة أن يشفعوا له عند النبي (صلّىالله عليه وآله وسلّم)، فلميجيبوه فآيسمنهم، فركب بعيره وأقفل راجعاً، فلمّا قدمعلى قريش قالوا له:

/ 569