مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وقد ذكر أصحاب السير بعض الدوافع التيدفعت العرب إلى اتّخاذ مثل هذا الموقفالظالم بشأن تلك البريئات لا يسع المجاللنقلها، ولكن يظهر ممّا نقله صعصعة بنناجية ـجد الفرزدقـ: إنّ ذلك العملالإجرامي كان شائعاً ورائجاً في غير واحدة من القبائل آنذاك، وإليك البيان:

إنّ صعصعة بن ناجية بن عقال كان يفدّي المؤودة من القتل، ولمّا أتى رسول اللّه(صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: يا رسولاللّه إنّي كنت أعمل عملاً في الجاهلية،أفينبغي ذلك اليوم؟ قال: وما عملك؟ فقال:إنّه حضر ولادة امرأة من العرب بنتاً،فأراد أبوها أن يئدها، قال فقلت له:أتبيعها؟ قال: وهل تبيع العرب أولادها؟قال: قلت إنّما أشتري حياتها ولا أشتريرقّها، فاشتريتها منه بناقتين عشراوين وجمل، وقد صارت لي سُنَّة في العرب على أنأشتري ما يئدونه بذلك فعندي إلى هذهالغاية ثمانون ومائتا مؤودة وقد أنقذتها.

فقال رسول اللّه (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) لك أجره إذ منّ اللّه عليكبالإسلام(1).

وقد ذكر الفرزدق احياء جدّه للمؤودات فيكثير من شعره كما قال:




  • ومنّا الذي منع الوائدات
    وأحيى الوئيدفلم يؤدد(2)



  • وأحيى الوئيدفلم يؤدد(2)
    وأحيى الوئيدفلم يؤدد(2)



ويعرب عن شيوع هذه العادة الوحشيّةوالمروّعة قوله سبحانه:

(وَكَذلَك زُيِّنَ لِكَثِيرِ مِنَالمُشْرِكيِنَ قَتْلَ اَوْلادِهِمْشُركَاؤهُمْ لِيُرْدُوهُمْوَليَلْبِسُوا عَلَيْهِمْ دِيْنَهُمْوَلَو شَاءَ اللّه مَا فَعَلُوهُفَذَرْهُمْ وَمَا يَفتَرُونَ) (الأنعام/137).

وكذا قوله: (قَدْ خَسِرَ الَّذيِنَقَتَلُوا اَوْلاَدَهُمْ سَفَهَاًبِغَيْرِ عِلْم وَحرَّمُوا مَا رَزَقهُمُاللّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللّهِ قَدْضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهتَديِنَ)(الأنعام/140).

1. بلوغ الارب ج3 ص44.

2. المصدر نفسه.

/ 569