مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ثم مضى حتى نزل (مَرّ الظهران) في عشرةآلاف من المسلمين وقد عميت الأخبار عنقريش، فلم يأتهم خبر عن رسول الله (صلّىالله عليه وآله وسلّم)، ولايدرون ما هوفاعل، وخرج في تلك الليالي أبوسفيان بنحرب، وحكيم بن حزام، وبديل بن ورقاءيتحسّسون الأخبار، وينظرون هل يجدونخبراً أو يسمعون به، وقدكان العباس بن عبدالمطلب قد غادر مكة متوجّهاً إلى المدينةو لقى رسول الله (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) ببعض الطريق(الجحفة) فاصطحبه.

فلمّا نزل رسول الله(مرّ الظهران)، قالالعباس بن عبد المطلب فقلت: واصباحَ قريش،والله لئن دخل رسول الله (صلّى الله عليهوآله وسلّم) مكة عنوة قبل أن يأتوهفيستأمنوه، انّه لهلاك قريش إلى آخرالدهر. قال: فركبت بغلة رسول الله البيضاءحتى جئت الأراك فقلت لعلّي: أجد من يخبرقريش بمكان رسول الله (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) ليخرجوا إليه، فيستأمنوه قبل أنيدخلها عليهم عنوة، وآنذاك طرق سمعي كلامأبي سفيان وبديل بن ورقاء وهما يتراجعان،وأبوسفيان يقول: مارأيت كالليلة نيراناًقط، ولا عسكراً، قال: يقول«بديل» هذهوالله خزاعة حمشها(1) الحرب، قال: يقولأبوسفيان: خزاعة أذل وأقل من أن تكون هذهنيرانها وعسكرها، قال: فعرفت صوته، فقلت:يا أبا حنظلة، فعرف صوتي، فقال: أبوالفضل؟!قال: قلت نعم. قال: مالك؟ فداك أبي واُمّيقال: ويحك يا أباسفيان هذا رسول الله (صلّىالله عليه وآله وسلّم) في الناس واصباحقريش.

قال: فما الحيلة؟ قال قلت: لئن ظفر بكليضربنّ عنقك، فاركب في عجز هذه البغلةحتى آتي بك رسول الله فاستامنه لك.

1. حمشها أي أحرقتها.

/ 569