مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

محمد بيده كما قال قوم موسى لموسى:(اجْعَلْ لَنَا إِلَهَاً كَمَا لَهُمْإلَهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌتَجْهَلُونَ) إنّها السنن لتركبن سنن منكان قبلكم.

يقول الواقدي: «خرج رسول اللّه (صلّى اللهعليه وآله وسلّم) في اثني عشر ألفاً منالمسلمين عشرة آلاف من أهل المدينة، وألفين من أهل مكّة، فلمّا ابتعد عن مكّة،قال رجل من أصحابه: «لو لقينا بني شيبان مابالينا و لايغلبنا اليوم أحد من قلّة» ولكن لم تغن هذه الكثرة شيئاً، و هزمالمسلمون و فرّوا عن ساحة المعركة، كمايوافيك ذكره عمّا قريب.

بعث مالك بن عوف عيوناً من هوازن إلىمعسكر رسول اللّه، فأتوا بخبر كثرة جيشرسول اللّه (صلّى الله عليه وآله وسلّم)،فأراد اصطناع خديعة تمكّنه منهم، فعبّأأصحابه في وادي حنين، و هو واد أجوف ذو شعبو مضائق، و فرّق الناس فيه و أوعز إليهم أنيحملوا على محمد (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) و أصحابه حملة واحدة عند ما ينحدرونمن مضيق الوادي.

يقول جابر بن عبد اللّه لمّا استقبلناوادي حنين، انحدرنا في واد من أودية تهامةفي عماية الصبح، و كان القوم قد سبقونا إلىالوادي، فكمنوا لنا في شعابه ومضائقه، وقد أجمعوا و تهيّئوا فماعدوا فو اللّه ماراعنا و نحن إلاّ الكتائب قدشدّوا عليناشدّة رجل واحد و انهزم الناس راجعينلايلوي أحد على أحد، و انطلق الناس و قدبقي مع النبيّ نفر من المهاجرين و الأنصارو أهل بيته.

بقى رسول اللّه على دابّته لم ينزل، إلاّأنّه جرّد سيفه، و قد ذكر التاريخ أسماءالذين صمدوا مع رسول اللّه، أمثال علي والعباس و الفضل بن العباس و أبي سفيان ابنالحارث، و ربيعة بن الحارث و أيمن بن عبيدالخزرجي، و اُسامة بن زيد.

قال البرّاء بن عازب: و اللّه الذي لا إلهإلاّ هو ماولّى رسول اللّه و لكنّه وقفواستنصر ثمّ نزل و هو يقول:




  • أنا النبي لا كذب
    أنا ابن عبد المطلب



  • أنا ابن عبد المطلب
    أنا ابن عبد المطلب



/ 569